894 يأتي الله بين البشر ليخلّصهم

أنا أعيش مع البشر يومًا بعد يوم، وأتعامل مع البشر وأنا في وسطهم، ولكن لم يلاحظ أحد ذلك مطلقًا. لولا إرشاد روحي، مَنْ كان سيبقى له وجود في العصر الحاضر من بين الجنس البشري بأكمله؟ وأعمل في معية البشر"؟ قلتُ في الماضي: "أنا خلقت البشرية، وأرشدت البشرية جمعاء، وقُدتُ كل البشرية"؛ أوليس ذلك حقًا ما حدث؟ أيمكن أن يكون اختباركم لهذه الأمور غير كافٍ؟ يجب أن تكون مجرّد عبارة "عامل خدمة" كافية لكم لتقضوا عمركم كله جاهدين في تفسيرها؛ إذ بدون الخبرة الفعلية لا يمكن لإنسان أن يعرفني، ولن يكون بمقدوره معرفتي من خلال كلامي. ولكنني اليوم أتيت شخصيًا في وسطكم: ألا يُيسِّر ذلك عليكم معرفتي؟ أيمكن لتجسُّدي أن لا يؤول لخلاصكم؟ إن لم أنزل إلى البشر بشخصي، لتغلغلت المفاهيم في صفوف الجنس البشري بأكمله منذ أمدٍ بعيد؛ أي لأصبحوا ملكًا للشيطان؛ لأن ما تؤمن به هو مجرد صورة الشيطان، ولا علاقة له مطلقًا بالله نفسه. أليس هذا هو خلاصي؟


من "الفصل الثالث عشر" "كلام الله إلى الكون بأسره" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 893 الله يمنح الحق والحياة مجانًا للبشرية

التالي: 895 لن تتغير مشيئة الله للجنس البشري أبدًا

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

8 اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

Iما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ!أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون.رأينا خرابَ أورشليم!نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب