تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

294 لن تتغير مشيئة الله للجنس البشري أبدًا

1

إن الله في هذا العالم لسنوات عديدة، ولكن من يعرفه؟

لا عجب أن الله يوبخ الناس.

يبدو أن الله يستخدمهم كأهداف لسلطانه.

يبدو وكأنهم طلقات في بندقيته،

وبمجرد أن يطلق الرصاص، يهربون جميعًا واحدًا تلو الآخر.

ولكن هذا غير حقيقي، ولكنه تخيلاتهم.

يحب الله الناس كما لو كانوا كنزه،

لأنهم هم "رأس مال" تدبيره.

لن يقصيهم.

لن يغير مشيئته تجاههم.

لن يغير مشيئته تجاههم.

2

لطالما احترم الله البشر.

لم يستغلهم أو يتاجر بهم كالعبيد ولو مرةً واحدة.

لأنه لا يمكن أن ينفصل عن الإنسان.

وهكذا تنشأ بينهما رابطة حياة أو موت.

يعتز الله دائمًا

بالبشر ويحبهم.

مع أن هذا لا يُقابل بالمثل،

يظل الله يبذل مجهوداته من أجلهم،

إذ إنهم مازالوا يتكلون على الله.

يحب الله الناس كما لو كانوا كنزه،

لأنهم هم "رأس مال" تدبيره.

لن يقصيهم.

لن يغير مشيئته تجاههم.

لن يغير مشيئته تجاههم.

لن يغير مشيئته تجاههم.

لن يغير مشيئته تجاههم.

3

هل يمكنهم حقًّا أن يثقوا في قسم الله؟

كيف يمكنهم إرضاء الله؟

هذه مهمة البشر جميعًا،

"الواجب" الذي تركه الله لهم كلهم.

إن الله يرجو أن يعملوا

جاهدين لإكماله.

من "الفصل الخامس والثلاثون" "كلام الله إلى الكون بأسره" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:على مَنْ في الظُّلمةِ أنْ ينهضُوا

التالي:يعاني الله بشدة ليُخلِّص الإنسان

محتوى ذو صلة

  • مفعولُ الصلاة الحقيقية

    I فلتسلك بأمانةٍ وصلّ لكي تتخلص مِن عمق الخداع بقلبك. صلّ لكي تطهّر نفسك. صلّ لله لكي يلمسك. حينئذٍ ستتغيّر تدريجيًّا شخصيّتك. تتغيّر شخصيّة البشر بال…

  • لا يمكن للمرء اتّقاء الله والحيدان عن الشر إلاّ بمعرفة الله

    I تعلَّم أن تتقي الله، لتحيد عن الشر. ولتبلغ تقوى الله، عليك أن تتعرّف عليه. لتتعلَّم عن الله، عليك ممارسة كلامه، وتذوّق دينونته وتأديبه. تقوى الله وا…

  • الله يسعى لروحك وقلبك

    I البشر التاركون عون القدير في الحياة يجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت. لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلك ما زالوا يمانعون في غلق الأعين. في العالم …

  • هلْ تعرفُ مصدرَ الحياةِ الأبديةِ؟

    I اللهُ مصدرُ حياةِ الإنسانِ؛ السماءُ والأرضُ تحييانِ بقوتِهِ. لا شيءَ حيٌّ يمكنُهُ أنَ يتحررَ منْ نطاقِ حكمِ وسلطانِ اللهِ. لا يهمُّ منْ أنتَ، كلُّ …