تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

781 معنى عمل الله في أرض التنين العظيم الأحمر

1 إن الصين أكثر البلدان ترديًا. إنها الأرض التي يقبع فيها التنين العظيم الأحمر، ويوجد فيها أكبر عدد من الناس الذين يعبدون الأصنام ويمارسون السحر، وأكبر عدد من المعابد، وهي المكان الذي يسكنه الشياطين الأنجاس. لقد وُلِدتَ في هذا المكان وتنعم بخيراته، وهو أيضًا المكان الذي أفسدك وعذبك، لكنك تحولت عنه بعد أن خضعتَ لفحصٍ نفسي وقد اقتناك الله بالكلية. هذا هو مجد الله، لذلك تحظى هذه المرحلة من العمل بأهمية كبيرة. لقد أتم الله عملاً بمقدار هائل كهذا، وتكلم بكلامٍ كثير، وفي النهاية سوف يقتنيكم بالكلية. هذا جزءٌ واحدٌ من عمل تدبير الله، وهو "غنيمة النصر" في المعركة مع الشيطان.

2 كلما أصبح أولئك الناس أفضل وأصبحت حياة الكنيسة أقوى، ازداد التنين العظيم الأحمر خضوعًا. تلك هي أمور العالم الروحاني، وتلك هي حروبه، وعندما ينتصر الله، سوف يلحق بالشيطان الخزي والتردي. لهذه المرحلة من عمل الله أهمية بالغة. إن عملاً على نطاقٍ ضخم كهذا يخلص هذه المجموعة من الناس تمامًا؛ فتفلت من تأثير الشيطان، وتعيش على الأرض المقدسة، وتعيش في نور الله حيث هداية النور وإرشاده، وحيث يوجد معنى لوجودك على قيد الحياة.

من "الممارسة (2)" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:الشهادة التي يجب أن يحملها الإنسان

التالي:الهدفُ مِنْ وراءِ تجسُّدِ اللهِ في الأيّامِ الأخيرةِ

محتوى ذو صلة

  • آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

    البيت الأول عندما قدّم إبراهيم إسحق، رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح، واجتاز اختبار الله بنجاح. لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله، أو شخصًا عر…

  • نصيحة الله للإنسان

    I الله يناشدك ألّا تتحدّث عن نظريّات، بل عن واقعٍ ملموسٍ وحقيقيّ في الحياة. اُدرس الفنّ المعاصر، كُن متفانيًا وحين تتحدّث فلتخبر دومًا واقعًا. فلتواجه…

  • أولئك الذين يصمدون في الضيقة هم الغالبون

    I في عصر الملكوت، ستُكمَّل البشريّة؛ ستُكمَّل تمامًا، في عصر الملكوت. عند إتمام عَمل الإخضاع، سيجتازون في التّنقية والضيقة. عند إتمام الإِخْضاع، أول…

  • اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

    I ما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ! أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون. رأينا خرابَ أورشليم! نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات الله …