280 الله وحده سيّد مصير الإنسان

1

أيًّا كان بُعدك في الحياة،

أيًّا كان عُمرك في الحياة،

مهما طال ما تبقّى في المسار،

اعترافك بسلطان الله واجبٌ.

أن تُدرك جيدًا بأنّه الوحيد، بأنّه سيّد عُمرك الفريد.

مهما تكن قدرات الشّخص عظيمةٌ،

لا يمكنه تغيير مصائر آخَرين،

أو أنْ يعدّلها ويتحكّم بها، أو أنْ يحاول حتّى ضبطها.

الله وحده في هذا فريدٌ، يتحكّم بالكلّ مِنْ أجل الإنسان.

ولأنّه على مصير الإنسان وحده صاحب السّلطان،

لذلك فالخالق هو وحده سيّد الإنسان.

2

يجب على الجميع أنْ يعرفوا بكلّ دقّةٍ وفهمٍ،

أنّ الله في يده أقدار البشر.

إدراكهم للأمر مفتاح معرفة الحياة، واكتساب الحقّ.

هو درسٌ لازمٌ لمعرفة الله،

هدفٌ ليس له طريقٌ مختصر.

مهما تكن قدرات الشّخص عظيمةٌ،

لا يمكنه تغيير مصائر آخَرين،

أو أنْ يعدّلها أو يتحكّم بها، أو أنْ يحاول حتّى ضبطها.

الله وحده في هذا فريدٌ، يتحكّم بالكلّ مِنْ أجل الإنسان.

ولأنّه على مصير الإنسان وحده صاحب السّلطان،

لذلك فالخالق هو وحده سيّد الإنسان.

3

لا يمكنك الهروب مِن سيادة الله.

الله وحده هو ربّ الإنسان

وسيّد مصائر البشر.

لذا ليس بمقدور الإنسان تحديد مصيره،

ومحالٌ أن يتخطّى هذا.

مهما تكن قدرات الشّخص عظيمةٌ،

لا يمكنه تغيير مصائر آخَرين،

أو أنْ يعدّلها أو يتحكّم بها، أو أنْ يحاول حتّى ضبطها.

الله وحده في هذا فريدٌ، يتحكّم بالكلّ مِنْ أجل الإنسان.

ولأنّه على مصير الإنسان وحده صاحب السّلطان،

لذلك فالخالق هو وحده سيّد الإنسان.

من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 279 الله مدح توبة ملك نينوى

التالي: 281 البشر لا يستطيعون السيطرة على مصيرهم

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

165 لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

لا أحد يدري بوصول الله،لا أحد يرحّب به.وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله.Iتظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛نفس القلب، والأيّام المعتادة.يحيا...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب