نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

153 النهوض وسط الظلام والاضطهاد

1

بإرادة قوية أقف في وجه زئير الشر.

وفي الطريق الوعر يصبح قلبي ثابتًا وقويًا.

فالنور الحقيقي يرشدني وأنا سأتبعه.

الجنس البشري قاس جدًا، أين يوجد مجالٌ لله؟

يصعب جدًا الإيمان بالله في أرض يحكمها الشياطين.

سأترك الشيطان وأتبع الله.

بدافع محبة قلبي لله سأشع نورًا وحرارةً،

وسأبقى مخلصًا حتى النهاية وشاهدًا لأمجّد الله.

بغض النظر عن كيفية تنقية الله لي،

سأتمسك بالشهادة وأرضيه.

2

يحاول الشيطان نهش كعوبي، وليس من مكان يصلح وطنًا.

الإيمان بالله وعبادته هما قانون السماء ومبدأ الأرض.

يستبدني الشيطان، ولكنني أشدّ يقينًاً بالمسيح.

مؤامراته لئيمة وحقيرة.

لن أستسلم للشيطان أبدًا لئلا أعيش دون قيمة.

سأحتمل كل الألم وأعيش في الليالي الحالكة.

وسأشهد في نصرٍ ساحق،

لأعزي قلب الله وأنال ثناءه.

بدافع محبة قلبي لله سأشع نورًا وحرارةً،

وسأبقى مخلصًا حتى النهاية، وشاهدًا لأمجّد الله.

بغض النظر عن كيفية تنقية الله لي،

سأتمسك بالشهادة وأرضيه.

3

يبزغ البر في الليل قبل الفجر.

في براثن الموت يأتي الشيطان ليخدم الله.

نال الله مجده، وصنع غالبين.

وأنا أمدح حكمته وبره.

والأكثر من ذلك، في اهتمامي بإرادة الله،

أخدم في عائلته بكل طريقة ممكنة.

بدافع محبة قلبي لله سأشع نورًا وحرارةً،

وسأبقى مخلصًا حتى النهاية، وشاهدًا لأمجّد الله.

بغض النظر عن كيفية تنقية الله لي،

سأتمسك بالشهادة وأرضيه.

سأرضيه.

السابق:خلال الرياح والأمطار

التالي:خيار بلا ندم

محتوى ذو صلة

  • كل الطريق بصحبتك

    البيت الأول جُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور. بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور. كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة جدّا، حق هي…

  • يجب على خليقة الله أن تطيع سلطانه

    I الله نار آكلة لا يحتمل الإساءة. لا يحق للبشر أن يعطِّلوا عمله وكلامه، يجب عليهم الخضوع له، لأنه هو مَنْ خَلقَ الإنسان. الله هو الرب، رب الخليقة…

  • الله يعامل الإنسان كأنه أغلى ما لديه

    I خلق الله البشر؛ سواء أُفسد البشر أو يتبعوه، فإن الله يعامل البشر كأنهم أعز ما لديه، أو كما يقولُ الإنسانُ، أعزُ قريبٍ له. البشر ليسوا تسلية بالنسبة …

  • إيمان الإنسان الحقيقيِّ هو ما يأمله الله

    I يُلزِم الله الإنسان بمعاييرٍ صارمةٍ. إنْ كان ولاؤك له بشروطٍ، فلا يريد منك ما تزعُم أنّه إيمانُ. الله يمقت مَن بالنّوايا يخادعون، ومطالبهم مِنه يبتز…