نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

987 التطلع إلى الله والاتكال عليه هما الحكمة العظمى

1 بغض النظر عن كِبَرِ قامة المرء أو صغرها، أو نوع البيئة التي يتواجد فيها، وبغض النظر عن مقدار الحق الذي يفهمه، أو عدد الواجبات التي قد أدَّاها، أو مقدار الاختبار الذي اختبره أثناء تأديته لتلك الواجبات، فيوجد شيء واحد لا يمكنه الاستغناء عنه وهو أن عليه أن يضع الله نُصب عينيه ويعتمد عليه في كل ما يفعله. هذا هو أعظم نوع من الحكمة. حتى لو توصَّل المرء إلى فهم بعض الحقائق، فهل سيكون ذلك كافيًا إذا لم يعتمد على الله؟ توصَّل بعض الأشخاص بعد إيمانهم بالله لفترة أطول قليلاً إلى فهم بعض الحقائق وخضعوا لبعض التجارب. قد تكون لديهم بعض الخبرة العملية، لكنهم لا يعرفون كيف يتكلون على الله، وكيف لا يفهمون كيف يضعون الله نصب أعينهم ويعتمدوا عليه. هل يمتلك أشخاص كهؤلاء الحكمة؟ إنهم أكثر الناس حماقة، وهم الأشخاص الذين يعتقدون أنهم أذكياء؛ إنهم لا يتَّقون الله ولا يحيدون عن الشر.

2 فهم الكلمات الحرفية والتحدُّث عن العديد من التعاليم الروحية لا يرقى إلى مستوى فهم الحق، ولا إلى فهمك لإرادة الله في كل موقف. لذلك هناك درس مهم للغاية ينبغي تعلُّمه هنا، وهو أن الناس في حاجة إلى وضع الله نُصب أعينهم في كل شيء. فمن خلال وضع الله نصب أعينهم في كل شيء، يمكنهم تحقيق الاعتماد على الله، وفقط أولئك الذين يعتمدون على الله لديهم طريق ليتبعوه. توجد مشكلة خطيرة هنا، وهي أن الناس يفعلون أشياء كثيرة بالاعتماد على اختبارهم والقواعد التي فهموها، وعلى بعض الخيال الإنساني. بالكاد يمكنهم تحقيق أفضل نتيجة، والتي تتأتى من خلال فهم إرادة الله عن طريق وضع الله نُصب أعينهم والصلاة لله، ثمَّ عن طريق الاعتماد على عمل الله وإرشاده. لذلك أقول: أعظم حكمة هي وضع الله نُصب أعينكم والاعتماد على الله في كل شيء.

من "يحتاج المؤمنون أوَّلًا إلى إدراك اتّجاهات الشرّ في العالم " في "تسجيلات لأحاديث المسيح"

السابق:يمكن حل كل المشاكل عبر السعي إلى الحق

التالي:خافوا الله لِتنالوا حمايتِهِ

محتوى ذو صلة

  • لا شيء يقوله الناس أو يفعلونه يُفلت من مراقبة الله

    I إيمانكم جميل جدًّا؛ تقولون إن تكريس حياتكم لعمل الله أمنيتكم، تودُّون فِعل ما في وسعكم من أجل ذلك. لكنّ شخصيَّتكم لم تتغيَّر. ما قلتموه هو كلام الغر…

  • الخالق وحده هو من يشفق على هذه البشريَّة

    1 الخالق وحده هو من يتقاسم مع البشريَّة رابطةٍ متواصلة من الرحمة والحبِّ. هو فقط من يرعى كلَّ خلقه، كلَّ خلقه. كلُّ فكره دومًا لأجل خير البشريَّة. كلُ…

  • الله القدير قد أخضعنا

    البيت الأول الله القدير، الله العمليّ! لقد أفسدنا الشَّيطان كثيرًا. تنمو جذورنا الفاسدة في الخطيئة. ونعيش شبه الشَّيطان. نحن مملوؤون بشخصيَّة الشَّيطا…

  • قد كُشِفَت كل الأسرارِ

    إله البر القدير، القدير! فيك كل شيء مُعلن. كل سر، من الأزل إلى الأبد، لم يكشفه إنسان، مُعلن فيك وظاهر. I لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى، لأن شخص…