نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

736 هل تخلّيتم عن مفاهيمكم الدينية؟

1 لا يزال هناك أشخاص كثيرون يؤمنون بطريقة ملتبسة في الوقت الحالي. إن فضولكم لكبير جدًا، ورغبتكم في السعي وراء البركات عارمة، ورغبتكم في السعي وراء الحياة ضئيلة جدًا. بل تتبعون بسطحية فقط، ولا تسعون وراء الطريق الصحيح على الإطلاق، ولا تأتون بنيّة كسب الحياة. تنتظرون فقط لرؤية ما سيحدث. لأنكم لم تتخلوا عن العديد من مفاهيمكم القديمة، لا أحد من بينكم استطاع بذل نفسه بشكل كامل. وبعد أن وصلتم إلى هذه المرحلة، لا تزالون جميعكم تشعرون بالقلق على مصيركم، وتفكرون ليلًا ونهارًا، دون أن تتمكنوا من تخطيه.

2 أتعتقد أن الفريسيين الذين أتحدث عنهم هم "شيوخًا" في الدين؟ ألا تمثلون أكثر الفريسيين تقدمًا في العصر الحالي؟ أتعتقد أن أولئك الذين أذكرهم والذين يقارنونني بالكتاب المقدّس لا يشيرون إلا إلى خبراء الكتاب المقدس في الأوساط الدينية؟ أتعتقد أنه حين أتحدث عن أولئك الذين يسمِّرون الله مجددًا على الصليب أكون أتحدث عن قادة الأوساط الدينية؟ ألستم أفضل الممثلين الذين يلعبون هذا الدور؟ أتعتقد أن جميع الكلمات التي أقولها لمحاربة مفاهيم الناس، تسخر من الرعاة وشيوخ الدين؟ ألا تشاركون أنتم أيضًا في كل هذه الأمور؟

3 أتعتقد أن لديكم مفاهيم قليلة وحسب؟ فقط لأنكم تعلمتم جميعًا أنتم أذكياء للغاية الآن. فلا تتحدثون عن الأمور التي لا تفهمونها أو تخونون مشاعركم حيالها، إنما قلبكم المفعم بالإحساس وقلبكم الخاضع، لا وجود له، بكل بساطة. كما ترون، فالدراسة والمراقبة والانتظار هي أعظم ممارساتكم اليوم. تعلمتم أن تكونوا أذكياء جدًا. لكن، أتعلمون، مع ذلك، أن هذا نوع من علم النفس الماكر لديكم؟ أتعتقدون أن لحظة ذكاء منكم ستساعدكم على الهرب من التوبيخ الأبدي؟

من "عليكم فهم العمل، لا تتبعوا وأنتم مشوشون" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:عواقب خدمة الله بشغف

التالي:الله لا يمدح الذين يخدمون مثل بولس

محتوى ذو صلة

  • لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

    لا أحد يدري بوصول الله، لا أحد يرحّب به. وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله. I تظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛ نفس القلب، والأيّام المعتادة. يحيا ال…

  • آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

    البيت الأول عندما قدّم إبراهيم إسحق، رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح، واجتاز اختبار الله بنجاح. لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله، أو شخصًا عر…

  • تمسَّكْ بما على الإنسان فعله

    I تقديم عذراء، عذراء طاهرةٍ وجسد روحيّ مقدس يعني الحفاظ على قلب مُخلِص أمام الله. فقدرة البشر على الإخلاص لله هي الطهارة. عمل الروح القدس يشترط على ال…

  • إيمان الإنسان الحقيقيِّ هو ما يأمله الله

    I يُلزِم الله الإنسان بمعاييرٍ صارمةٍ. إنْ كان ولاؤك له بشروطٍ، فلا يريد منك ما تزعُم أنّه إيمانُ. الله يمقت مَن بالنّوايا يخادعون، ومطالبهم مِنه يبتز…