361 خداع البشر لله يجتاح أفعالهم

1 حيث إنك عزمت على خدمتي، لن أتركك ترحل. أنا إله يكره الشر، وأنا إله يكره الشر. حيث إنك قد وضعت بالفعل كلماتك على المذبح، لن أتسامح مع هروبك من أمام عيني، ولن أتسامح مع كونك تخدم سيدين. هل كنت تعتقد أنه ستكون لديك محبة أخرى بعد أن وضعت كلماتك على مذبحي، بعد أن وضعتها أمام أم عيني؟ كيف أدع الناس تستغفلني بهذه الطريقة؟ هل كنت تعتقد أن بإمكانك قطع نذور وحلف أقسام لي بلسانك بصورة عرضية؟

2 كيف أمكنك أن تحلف أقسامًا لعرشي الأعلى؟ هل تعتقد أن أقسامك قد زالت؟ أقول لكم، حتى لو ماتت أجسادكم، لن تزول أقسامكم. في النهاية، سأدينكم بناءً على أقسامكم. لكنكم تعتقدون أن بإمكانكم أن تضعوا كلماتكم أمامي للتعامل معي بينما قلوبكم تخدم الأرواح النجسة والشريرة. كيف يمكن لغضبي أن يسامح أولئك الناس أشباه الكلاب والخنازير الذين يغشونني؟

3 يجب أن أنفذ مراسيمي الإدارية وأسترجع جميع أولئك "الأتقياء: الغاضبين الذين "ينتظرونني" بصورة منظمة من أيدي الأرواح الشريرة، ليكونوا ثوري، وخيلي، ويُرحمون من ذبحي. سأجعلك تنال عزمك السابق وتخدمني من جديد. لن أتسامح مع غش أي واحد من الخليقة. هل كنت تعتقد أن بإمكانك أن تقدم مطالب تعسفية وتكذب بصورة متعسفة أمامي؟ هل كنت تعتقد أني لم أسمع أو أرَ كلماتك وأعمالك؟ كيف يمكن لكلماتك وأعمالك أن تختفي من نظري؟ كيف سأدع الناس تغشني بهذه الطريقة؟

من "شخصيتكم وضيعة للغاية" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 360 هل تعيش فعلًا في كلام الله؟

التالي: 362 الله لا يسمح لأي كائن مخلوق بأن يغشّه

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

170 شهادةُ حياة

1قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله،وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناةهي مِن أجل البر.لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ،سأظلُّ أفتخر...

30 قد كُشفت كلُّ الأسرار

إله البر القدير، القدير!فيك كل شيء مُعلن.كل سر، من الأزل إلى الأبد،لم يكشفه إنسان،مُعلن فيك وظاهر.1لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى،لأن...

85 كل الطريق بصحبتك

البيت الأولجُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور.بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور.كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب