تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

479 شبَه الذين يستخدمهم الله

1 إن معايير استخدام الله للناس هي كما يلي: يتجه قلبهم إلى الله، ويثقلون بكلام الله، ويمتلكون قلبًا مشتاقًا، ويعتزمون البحث عن الحقيقة. فلا ينال عمل الروح القدس سوى أشخاص من هذا القبيل، الذين كثيرًا ما ينالون الاستنارة والإضاءة. يظهر على الناس الذين يستخدمهم الله من الخارج وكأنهم غير عقلانيين وكأن ليس لديهم علاقات ملائمة مع الآخرين، مع أنهم يتحدثون بلياقة، ولا يتكلمون بلا مبالاة، ويمكنهم دائمًا أن يحتفظوا بقلب هادئ أمام الله. لكن شخص من هذا القبيل هو كافٍ ليستخدمه الروح القدس. يبدو هذا الشخص "غير العقلاني" الذي يتكلم الله عنه وكأنه لا يمتلك علاقات ملائمة مع الآخرين، وليس لديه حب خارجي أو ممارسات سطحية، ولكن يمكنه أن يفتح قلبه ويمدّ الآخرين بالإضاءة والاستنارة التي اكتسبها من خبرته الفعلية أمام الله عندما يتواصل في أمور روحية. هكذا يُعبّر عن حبه لله ويُرضي مشيئة الله.

2 وعندما يُشهِّر به الآخرون ويسخرون منه، فإنه قادر على عدم الخضوع لسيطرة أشخاص أو أحداث أو أشياء خارجية، ويظل هادئًا أمام الله. يبدو مثل هذا الشخص وكأن لديه بصيرته الفريدة الخاصة به، فلا يترك قلبه الله أبدًا، بغض النظر عن الآخرين. عندما يتحادث الآخرون بمرح وهزل، فإنه يُبقي على قلبه أمام الله، متأملاً في كلمة الله أو مصليًا في صمت داخل قلبه إلى الله، طالبًا مقاصد الله. إنه لا يجعل من الحفاظ على علاقاته الصحيحة مع الآخرين نقطة التركيز الرئيسية. يبدو هذا الشخص وكأن ليس لديه فلسفة في الحياة. يظهر هذا الشخص من الخارج مُفعمًا بالحيوية وجديرًا بالتقدير وبريئًا، ولكنه يمتلك أيضًا حاسة الهدوء. هذه هي صورة الشخص الذي يستخدمه الله.

من "إقامة علاقة سليمة مع الله مهم جدًا" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:كيفية الهدوء أمام الله

التالي:عندما تفتَحُ قلبَكَ للهِ

محتوى ذو صلة