تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

467 كن على علاقةٍ طبيعيَّةٍ مع الله لتُكمَّل

سرعة

467 كن على علاقةٍ طبيعيَّةٍ مع الله لتُكمَّل

البيت الأول

فقط عندما تكون

علاقتك بالله طبيعيَّة،

ستستطيع الحصول على

الكمال مِن الله،

وتوبيخ الله وتأديبه والتَّنقية

سيحقِّق فيك الآثار المرجوَّة.

البيت الثاني

سوف يكون هناك

مكانٌ في قلبك لله،

ولن تسعى وراء مصالحك

وتفكر في المستقبل.

بل ستحمل عبء دخول الحياة،

وتخضع لعمل الله

وتسعى وراء الحقِّ.

ما قبل القرار

هكذا لن تكون غايتك خاطئةٌ

وستكون على علاقةٍ طبيعيَّةٍ مع الله.

القرار

تبدأ رحلة الإنسان الرُّوحيَّة

بإصلاح علاقته بالله.

بالرَّغم مِن أنَّ

مصير الإنسان في يد الله،

مرسومٌ ولن يغيِّره الإنسان بنفسه،

سواءٌ كان مِن الممكن أن تكمَّل

أو يربحك الله

فهذا يعتمد على إن كنت

في علاقةٍ طبيعيَّةٍ بالله أم لا.

البيت الثالث

ربَّما هناك أجزاءٌ منك

عاصيةٌ أو ضعيفة،

لكن إنْ كانت آفاقك صحيحة

ودوافعك شريفة،

إنْ كنت في علاقةٍ صحيحةٍ بالله،

عندها سيؤهِّلك الله ويجعلك كاملًا.

القرار

تبدأ رحلة الإنسان الرُّوحيَّة

بإصلاح علاقته بالله.

بالرَّغم مِن أنَّ

مصير الإنسان في يد الله،

مرسومٌ ولن يغيِّره الإنسان بنفسه،

سواءٌ كان مِن الممكن أن تكمَّل

أو يربحك الله

فهذا يعتمد على إن كنت

في علاقةٍ طبيعيَّةٍ بالله أم لا.

قنطرة

إنْ لمْ تكن لديك علاقةٌ صحيحةٌ بالله،

إنْ تصرَّفت مِن أجل عائلتك أو جسدك،

فبغضِّ النَّظر عن مجهودك

فسيكون بلا أهميَّة.

البيت الرابع‎

إنْ كانت علاقتك بالله طبيعيَّة،

فهذا شيءٌ جيِّدٌ والأشياء الباقية

ستكون في محلِّها وتكون وافيةً.

ينظر الله فقط إن كانت رؤى

إيمانك به في الطَّريق الصَّحيح أم لا:

مَن الَّذي تؤمن به ولأجل مَن تؤمن،

ولماذا تؤمن.

إنْ كنت قادرًا على رؤية

هذه الأمور بوضوح،

وتصحيح رأيك والممارسة،

فستنمو حياتك،

وتكون على المسارالصحيح.

القرار

تبدأ رحلة الإنسان الرُّوحيَّة

بإصلاح علاقته بالله.

بالرَّغم مِن أنَّ مصير الإنسان في يد الله،

مرسومٌ ولن يغيِّره الإنسان بنفسه،

سواءٌ كان مِن الممكن أن تكمَّل

أو يربحك الله

فهذا يعتمد على إن كنت

في علاقةٍ طبيعيَّةٍ بالله أم لا.

في علاقةٍ طبيعيَّةٍ بالله أم لا.

في علاقةٍ طبيعيَّةٍ بالله أم لا.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:هل لديك علاقة طبيعية بالله؟

التالي:عمل الروح القدس عادي وعملي

محتوى ذو صلة

  • حزن الفاسدين من البشر

    I السير عبر العصور مع الله، من يُعرفُ بحكمه لكل شيء، قدر جميع الكائنات الحية، المنظم والموجه لكل شيء؟ لقد استعصى ذلك على العقول البشرية ليس لأن طرق ال…

  • البشر والله يشتركان في نعيم الإتحاد

    I بدأ الله عمله في كلّ الكون، يستيقظ الجميع ليطوفوا حول عمله. وحين يسافر الله فيهم يتحرّرون. من قيود إبليس والمحنة العظيمة للأبد. فعندما يحين يوم…

  • لا يمكن للمرء اتّقاء الله والحيدان عن الشر إلاّ بمعرفة الله

    I تعلَّم أن تتقي الله، لتحيد عن الشر. ولتبلغ تقوى الله، عليك أن تتعرّف عليه. لتتعلَّم عن الله، عليك ممارسة كلامه، وتذوّق دينونته وتأديبه. تقوى الله وا…

  • حديثٌ مِن القلب للقلب مع الله

    البيت الأول يا الله! كثيرٌ في قلبي الكلام الّذي أودّ أنْ أُحدّثك به. بكلامك باب القلب انفتح وسمعتُ صوتك. كلامك حقٌّ، ينعش قلبي كماء النبع. متأمّلةً في…