10 ملكوتُ المسيحِ يتحققُ بينَ البشرِ

البيت الأول

يظهرُ اللهُ القديرُ المتجسِّدُ في الأيامِ الأخيرةِ،

كشَمسِ البِرِّ يُشرِقُ في الشَّرق.

لقدْ رأى البشرُ النورَ الحقيقيَّ يظهر.

اللهُ البارُّ والمهيبُ والمُحِبُّ والرَّحيم.

يحِلُّ بينَ البشرِ ُمتواضعًا ومُتخفيًا.

ليُعلِنَ الحقَّ ويتكلّمَ ويعملَ بينهم.

اللهُ القديرُ معنا وجهًا لِوَجه.

القرار

العالمُ كُلُّهُ يفرحُ، وكُلُّ الناسِ تبتهِجُ؛

مَسكنُ اللهِ يأتي بينَ البشر.

الكَونُ يَهتزُّ والشُّعوبُ تعبدُ،

مشيئةُ اللهِ تُنفَّذُ على الأرض.

ملكُوتُ المسيحِ يتحقَّقُ بينَ البشر.

البيت الثاني

اللهُ الذي تعطَّشتَ إليهِ، وانتظرْتُهُ قد ظهَر.

سعَينا للحقِّ، واشتقنا للنُّورِ؛

الحقُّ والنُّورُ قد أتيا للبشر.

أنتَ تُحِبُّ اللهَ كما أحِبُّهُ، للبشريةِ أملٌ في الخلاص.

الناسُ تطيعُ، والأُممُ تعبُدُ اللهَ المتجسَّدَ العمليّ.

اللهُ القديرُ يُعَبِّرُ عن الحقِّ ويأتي بدينُونَتِهِ،

ويكشِفُ عن شخصيَّتِهِ البارَّة.

القرار

العالمُ كُلُّهُ يفرحُ، وكُلُّ الناسِ تبتهِجُ؛

مَسكنُ اللهِ يأتي بينَ البشر.

الكَونُ يَهتزُّ والشُّعوبُ تعبدُ،

مشيئةُ اللهِ تُنفَّذُ على الأرض.

ملكُوتُ المسيحِ يتحقَّقُ بينَ البشر.

البيت الثالث

بالدَّينُونةِ والتَّوبيخِ وتجارِبِ كلِماتِهِ،

يُخضِعُ ويصنَعُ مجموعةً من الغالِبين.

كلامُ اللهِ المهيبُ والغاضبُ،

يدينُ ويطهر ظلمَ البشرية،

ويمحُو عصرَ الظُّلمة.

الحقُّ والبِرُّ يحكمان الأرض.

القرار

العالمُ كُلُّهُ يفرحُ، وكُلُّ الناسِ تبتهِجُ؛

مَسكنُ اللهِ يأتي بينَ البشر.

الكَونُ يَهتزُّ والشُّعوبُ تعبدُ،

مشيئةُ اللهِ تُنفَّذُ على الأرض.

ملكُوتُ المسيحِ يتحقَّقُ بينَ البشر.

السابق: 9 لقد تحقق ملكوت المسيح البارّ

التالي: 11 لقد جاء ملكوت الله إلى الأرض

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

452 مبدأ عمل الروح القدس

Iالروحُ القُدُس لا يعملُ وَحدَهُ، والإنسانُ لا يعملُ وحده.الإنسانُ يعملُ جنباً إلى جنبٍ مع روحِ الله. يتمُّ ذلكَ بكليهِما معاً.جُهدُ...

8 اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

Iما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ!أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون.رأينا خرابَ أورشليم!نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب