316 الظلم وحده موجود في قلوبكم

I

إيمانكم جميل جدًّا؛ تقولون إن

تكريس حياتكم لعمل الله أمنيتكم،

تودُّون فِعل ما في وسعكم من أجل ذلك.

لكنّ شخصيَّتكم لم تتغيَّر.

ما قلتموه هو كلام الغرور،

لكنْ ما تفعلونه حقًّا مُؤسف.

كما لو أن ألسنتكم وشفاهكم في السماء،

لكن أرجلكم بعيدة على الأرض.

لذا كلامكم وأفعالكم وسمعتكم ما زالت في حالة فظيعة.

أتعتقدون أنه يمكنكم الحصول على حق دخول

أرض عمل الله وكلامه المقدسة

دون أن يختبر كل كلامكم وأفعالكم؟

من يمكنه أن ينجح في خداع عينيه الاثنتين؟

كيف لتصرفاتكم الوضيعة وأحاديثكم المُبتذَلة أن تغيب عن ناظريه؟

II

حتى الآن، سمعتكم انهارت،

سلوككم مُخز، كلماتكم مبتذلة،

حياتكم بغيضة، وإنسانيتكم متدنية.

أنتم ضيقو الأفق تجاه الناس،

وتساومون على كل التفاصيل الصغيرة.

تتشاجرون كثيرًا على أشياء كالمكانة والسمعة

لدرجة أنكم مستعدون لسلوك طريق الجحيم،

والقفز في بحيرة النار.

كلامكم وأفعالكم الحالية

كافية لأن يقول الله إنكم خطاة.

أتعتقدون أنه يمكنكم الحصول على حق دخول

أرض عمل الله وكلامه المقدسة

دُون أن يختبر كل كلامكم وأفعالكم؟

من يمكنه أن ينجح في خداع عينيه الاثنتين؟

كيف لتصرفاتكم الوضيعة وأحاديثكم المُبتذَلة أن تغيب عن ناظريه؟

III

موقفكم تجاه عمل الله يكفيه

ليقرر أنكم أشرار.

وكل شخصياتكم تكفي للقول

بأنكم أرواح نجسة مليئة بالفاحشة.

وما تفعلونه وتكشفون عنه له معنى واحد:

أنكم قد شربتم الكثير من دماء الأرواح النجسة.

حينما يُذكَر دخول ملكوت السماوات،

تحتفظون بمشاعرِكم لأنفسكم.

هل تكفي طرقكم لتدخلوا ملكوت الله؟

أتعتقدون أنه يمكنكم الحصول على حق دخول

أرض عمل الله وكلامه المقدسة

دون أن يختبر كل كلامكم وأفعالكم؟

من يمكنه أن ينجح في خداع عينيه الاثنتين؟

كيف لتصرفاتكم الوضيعة وأحاديثكم المُبتذَلة أن تغيب عن ناظريه؟

المقطع الختامي

الله يراقب كل قلوب الناس بعينيه الاثنتين

لأنه قبل أن يخلق البشر بوقت طويل،

أمسك قلوبهم بيديه.

لقد رأى ما في قلب الإنسان منذ زمن بعيد،

فكيف يمكن للأفكار التي في عقل الإنسان أن تفلت من مراقبته؟

وكيف لها أن تفلت من نيران روحه الملتهبة؟

من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 315 إضمار مفاهيم عن المسيح يعني تحدي الله

التالي: 317 الله يراقب كلام الإنسان وأفعاله سرًا

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

269 الله يسعى لروحك وقلبك

البيت الأولفي زمن نوحٍ ضلَّ البشر،وأصبحوا فاسدين جدًّا، وخسروا بركة الله،ولَمْ يعد الله يكترث لهم، وخسروا وعوده.دون نور الله، كانوا يعيشون...

1015 أعظم نعمة يهبها الله للإنسان

Iعند اكتمال كلمات الله، ينشأ الملكوت.عندما يعود الإنسان لطبيعته، فإن ملكوت الله حاضر.يا شعب الله في الملكوت، سوف تستعيدون الحياة المرجوة...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب