تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

209 هل تتبع عمل الله الحاليَّ

سرعة

209 هل تتبع عمل الله الحاليَّ

I

إن كنت عاجزًا عن اتّباع نور اليوم،

فهناك مسافة تفصلك عن الله،

وقد يكون وصالكما انقطع،

أنت بدون حياة روحيَّة طبيعية.

فالعلاقة الطَّبيعيَّة مع الله

على قبول كلامه اليوم مبنيّة.

هل لديك حياة روحيَّة طبيعية،

وعلاقة مع الله سويّة؟

هل مع تيَّار الروح القدس تسير؟

هل خرجت مِن السّلبيَّة؟

فمَنْ بكلام الله يُؤمنون

ويجعلون عمل الله أساسًا لهم،

ويتبعون نور الروح القدس اليوم،

هُمْ مع تيَّار الروح القدس يسيرون.

II

هل مع عمل الروح القدس تسير؟

فإن كنت تتّبع نوره اليوم

وتفهم مشيئته و تدخل إلى كلامه،

فمع تيَّار الروح القدس تسير.

لكن إِنْ كُنت لا تتَّبِعه،

فأَكيدٌ أنّك للحقِّ لا تسعى،

فالرّوح القدس لا يعمل في

من لا يرغبون في التحسّن.

فمِثل هؤلاء دومًا سلبيون

ولِقواهم لا يستجمعون.

هل مع تيَّار الروح القدس تسير؟

هل خرجت مِن السّلبيَّة؟

فمَنْ بكلام الله يؤمنون

ويجعلون عمل الله أساسًا لهم،

ويتبعون نور الروح القدس اليوم،

هُمْ مع تيَّار الروح القدس يسيرون.

بإيمانك أنّ كلام الله حَقٌّ و صحيح

وأن تؤمن بكلام الله مهما يكن،

أنت تسعى للدخول في عمل الله.

وبهذه الطَّريقة تُتَمِّم مشيئة الله.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:الله ينزل إلينا بهدوء

التالي:لم تَعُد البشريَّةُ كما يُريدُها اللهُ أنْ تكون

محتوى ذو صلة

  • قد كُشِفَت كل الأسرارِ

    إله البر القدير، القدير! فيك كل شيء مُعلن. كل سر، من الأزل إلى الأبد، لم يكشفه إنسان، مُعلن فيك وظاهر. I لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى، لأن شخص…

  • أطع عمل الرُّوح لتظلّ تابعًا إلى النهاية

    I يتغيّر عمل الروح القدس من يوم لآخر، مرتقيًا خطوةً فخطوة مع إعلانات أعظم، هكذا يعمل الله لتكميل البشرية. إن عجز الإنسان عن مجاراته، فقد يُترَك. دون ق…

  • اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

    I ما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ! أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون. رأينا خرابَ أورشليم! نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات الله …

  • الله يعول كل شخص في صمت

    I الله يوفرُ احتياجاتِ الإنسانِ في كلِ مكانٍ وكلِ زمانٍ. يراقبُ كلَّ أفكارِهِ، وكيف يجتازُ قلبُهُ التغييرَ. يعطيه التعزية التي يحتاجها، و يكون مُشجّ…