نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

209 هل تتبع عمل الله الحاليَّ

سرعة

209 هل تتبع عمل الله الحاليَّ

I

إن كنت عاجزًا عن اتّباع نور اليوم،

فهناك مسافة تفصلك عن الله،

وقد يكون وصالكما انقطع،

أنت بدون حياة روحيَّة طبيعية.

فالعلاقة الطَّبيعيَّة مع الله

على قبول كلامه اليوم مبنيّة.

هل لديك حياة روحيَّة طبيعية،

وعلاقة مع الله سويّة؟

هل مع تيَّار الروح القدس تسير؟

هل خرجت مِن السّلبيَّة؟

فمَنْ بكلام الله يُؤمنون

ويجعلون عمل الله أساسًا لهم،

ويتبعون نور الروح القدس اليوم،

هُمْ مع تيَّار الروح القدس يسيرون.

II

هل مع عمل الروح القدس تسير؟

فإن كنت تتّبع نوره اليوم

وتفهم مشيئته و تدخل إلى كلامه،

فمع تيَّار الروح القدس تسير.

لكن إِنْ كُنت لا تتَّبِعه،

فأَكيدٌ أنّك للحقِّ لا تسعى،

فالرّوح القدس لا يعمل في

من لا يرغبون في التحسّن.

فمِثل هؤلاء دومًا سلبيون

ولِقواهم لا يستجمعون.

هل مع تيَّار الروح القدس تسير؟

هل خرجت مِن السّلبيَّة؟

فمَنْ بكلام الله يؤمنون

ويجعلون عمل الله أساسًا لهم،

ويتبعون نور الروح القدس اليوم،

هُمْ مع تيَّار الروح القدس يسيرون.

بإيمانك أنّ كلام الله حَقٌّ و صحيح

وأن تؤمن بكلام الله مهما يكن،

أنت تسعى للدخول في عمل الله.

وبهذه الطَّريقة تُتَمِّم مشيئة الله.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:الله ينزل إلينا بهدوء

التالي:لم تَعُد البشريَّةُ كما يُريدُها اللهُ أنْ تكون

محتوى ذو صلة

  • نصيحة الله للإنسان

    I الله يناشدك ألّا تتحدّث عن نظريّات، بل عن واقعٍ ملموسٍ وحقيقيّ في الحياة. اُدرس الفنّ المعاصر، كُن متفانيًا وحين تتحدّث فلتخبر دومًا واقعًا. فلتواجه…

  • اتبع عمل الروح القدس الجديد، واربح ثناء الله

    I وووو... وووو... وووو اتباع عمل الروح القدس يعني ان يفهم المرء ارادة الله اليوم، يسلك بحسب مطالب الله، ويتبع اله اليوم، ويطيع مطالبه الحالية ويدخل…

  • حزن الفاسدين من البشر

    I السير عبر العصور مع الله، من يُعرفُ بحكمه لكل شيء، قدر جميع الكائنات الحية، المنظم والموجه لكل شيء؟ لقد استعصى ذلك على العقول البشرية ليس لأن طرق ال…

  • قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

    I كأعضاء في الجنس البشري ومسيحيين مكرسين، مسؤوليتنا والتزامنا أن نقدم جسدنا وعقلنا لتتميم إرسالية الله. لأن كياننا بأسره قد جاء من الله، وموجود بفضل …