222 كن شخصًا يقبل الحق

1

أتريدون أن تعرفوا لِمَ عارض

الفرِّيسيُّون يسوع؟

أتريدون أن تعرفوا ما هو جوهرهم؟

كانت لديهم أوهامٌ عن المسيح المنتظر،

لم يؤمنوا إلَّا بمجيئه،

لم يبحثوا عن حقيقة الحياة.

وما زالوا ينتظرونه حتَّى اليوم،

ما زالوا لا يعرفون

طريق الحقِّ أو الحياة.

2

كيف لجهلةٍ مثلهم أن ينالوا بركات الله؟

كيف لهم أن يُبصروا المسيح المنتظر؟

عارضوا المسيح

إذ لم يعرفوا أنَّه تكلَّم بالحقِّ،

لم يفهموا المسيح المنتظر

أو عمل الرُّوح القدس.

لم يروه أبدًا ولم يكونوا معه،

ولم يقدِّروه إلا بالاسم

عارضوا جوهره بكلِّ وسيلةٍ ممكنة.

3

بالعصيان والعناد والغرور

قاوموا هذا الاعتقاد:

بالرغم مِن عمق وعظه وعلوِّ سلطانه،

لو كان اسمه المسيح المنتظر لآمنوا به.

أليست وجهات النظر هذه

مليئةٌ بالهذيان وسخيفة؟

4

الله يسألكم: ألن تكرِّروا

أخطاء الفرِّيسيِّين؟

إذا لم تفهموا يسوع المسيح،

هل يمكنك تمييز طريق الحقيقة والحياة؟

هل يمكنك اتِّباع عمل الروح القدس؟

هل تضمن ألا تعارض المسيح؟

إن أجبت بلا، فقد اقتربت مِن

الموت وليس الحياة.

من "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 221 هل تتبع عمل الله الحاليَّ

التالي: 223 من يؤمنون بالله بسبب الآيات سيهلكون

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

685 تمسَّكْ بما على الإنسان فعله

Iتقديم عذراء، عذراء طاهرةٍ وجسد روحيّ مقدسيعني الحفاظ على قلب مُخلِص أمام الله.فقدرة البشر على الإخلاص لله هي الطهارة.عمل الروح القدس يشترط...

165 لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

1 في هذه المرة يأتي الله ليقوم بعمل ليس في جسد روحاني، بل في جسد عادي جدًا، وليس هو جسد التجسد الثاني لله فحسب، بل هو أيضًا الجسد الذي يعود...

269 الله يسعى لروحك وقلبك

البيت الأولفي زمن نوحٍ ضلَّ البشر،وأصبحوا فاسدين جدًّا، وخسروا بركة الله،ولَمْ يعد الله يكترث لهم، وخسروا وعوده.دون نور الله، كانوا يعيشون...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب