777 تشبَّهوا باختبار بطرس

البيت الأول

كانت تنقية بطرس العظيمة

نتيجةً لكلِّ ما فعله.

شعوره بأنَّ الله له الكثير،

لم يمكّنه من أن يوفّي حقّه.

فقد رأى أنَّ البشر امتلأوا بالفساد،

لذلك كان ضميره بالذَّنب مثقَّلًا

أخبره يسوع بالكثير،

ولمْ يفهم سوى القليل.

قاوم وتمرَّد أحيانًا.

وبعد صلب يسوع

استفاق بالشِّعور مذنبًا،

وفي النِّهاية، أيُّ فكرٍ خاطئٍ كان عنده ممنوعًا.

بعد اختباره لعمل الله،

فاز بالتمييز والاستنارة،

مبادئ الخدمة فهمها،

وكان أمينًا فيما أوصاه يسوع.


القرار

صار نموذجًا نتيجةً لمعاناته الكبيرة.

ونجح فيما اجتازه.

فإِنْ اجتزتم الدَّرب نفسه،

لن يستطيع أيُّ مخلوقٍ انتزاع

بركاتكم منكم.


البيت الثاني

بطرس كان عالمًا بحاله،

بقداسة الرَّبِّ بعمقٍ

كان واعيًا.

مِن كلِّ ما قد عرفه،

ازداد لله حبُّه،

ازداد تركيزًا على حياته.

ولهذا عانى مِن الصُّعوبات.

كان يبدو مريضًا في بعض الأوقات،

والموت على أعتاب الباب.

ومِن كثرة التَّنقيات

فهم نفسه أكثر،

وصار حبُّه للرَّبِّ حقيقيًّا.

في التَّنقية عاش حياته،

وفي التَّوبيخ عمره انقضى.

كان اختباره مختلفًا،

ومحبَّته فاقت غير المكمَّلين.


القرار

صار نموذجًا نتيجةً لمعاناته الكبيرة.

ونجح فيما اجتازه.

فإِنْ اجتزتم الدَّرب نفسه،

لن يستطيع أيُّ مخلوقٍ انتزاع

بركاتكم منكم.


من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 776 بطرس التزم بالإيمان والمحبة الحقيقيين

التالي: 778 يجب أن يسعى الناس إلى عيش حياة ذات معنى

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب