تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

تغيير الشَّخصيَّة لا ينفصل عن الحياة الواقعيَّة

سرعة

تغيير الشَّخصيَّة لا ينفصل عن الحياة الواقعيَّة

في الإيمان بالله،

لو رغب الإنسان أن يحصل على تغييرٍ،

لا يجب أن يفصل نفسه

عن الواقع الذي يعيش فيه.

I

إن ركّزت على النّظريات

والمراسم الدّينيّة

بدُون دخول الحياة الواقعيّة،

لن تدخل إلى الحقيقة،

لن تعرف نفسك أبدًا،

ولن تعرف الحقّ أو الله،

ستظلُّ جاهلًا دائمًا.

ستظلُّ أعمى دائمًا.

في الحياة الواقعيّة، اعرف نفسك.

مارِس الحقّ وانكر نفسك،

وتعلَّم القواعد والمنطق السّليم

لضبط النّفس في كل شيءٍ،

وهكذا يمكنك تحقيق

تغييرٍ تدريجيٍّ،

تغييرٍ تدريجيٍّ.

II

فالّذين يعصون الله

لا يمكنهم الدّخول إلى الحياة الواقعيّة.

يتكلّمون عن الطّبيعة البشرية،

ولكنّهم شِبه شياطين.

يتكلّمون عن الحقّ ولكن،

يحيون عوضًا في عقائد.

فهؤلاء لا يمكنهم أن يحيوْا الحقّ في الواقع

والله يرفضهم.

في الحياة الواقعيّة، اعرف نفسك.

مارِس الحقّ وانكر نفسك،

وتعلَّم القواعد والمنطق السّليم

لضبط النّفس في كل شيءٍ،

وهكذا يمكنك تحقيق

تغييرٍ تدريجيٍّ،

تغييرٍ تدريجيٍّ.

III

مارِس بنفسك الدخول،

اعرف نقصك وعِصيانك،

كم هو غير طبيعيٍّ كيانك!

اعرف جهلك وضعفاتك.

هكذا تندمج معرفتك

مع حالتك الحقيقيّة.

وفقط عندما تعرف حقًّا،

فستفهم حالتك حتمًا،

وتحقّق التّغيير.

في الحياة الواقعيّة، اعرف نفسك.

مارِس الحقّ وانكر نفسك،

وتعلَّم القواعد والمنطق السّليم

لضبط النّفس في كل شيءٍ،

وهكذا يمكنك تحقيق

تغييرٍ تدريجيٍّ،

تغييرٍ تدريجيٍّ.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:أغنيَّة الغالبين

التالي:نصيحة الله للإنسان

محتوى ذو صلة

  • الله سخيّ في رحمته وشديد في غضبه

          رحمة الله وتسامحه موجودان، هذا حقيقيّ جدًا وصحيح، لكن عندما يصبّ الله غضبه، فإنّ قداسته وبرّه يريان الإنسان أيضًا أنّ الله لا يحت…

  • مبدأ عمل الروح القدس

    I الروحُ القُدُس لا يعملُ وَحدَهُ، والإنسانُ لا يعملُ وحده. الإنسانُ يعملُ جنباً إلى جنبٍ مع روحِ الله. يتمُّ ذلكَ بكليهِما معاً. جُهدُ الإنسانِ وعم…

  • الله يعول كل شخص في صمت

    I الله يوفرُ احتياجاتِ الإنسانِ في كلِ مكانٍ وكلِ زمانٍ. يراقبُ كلَّ أفكارِهِ، وكيف يجتازُ قلبُهُ التغييرَ. يعطيه التعزية التي يحتاجها، و يكون مُشجّ…

  • لا أحد يفهم رغبة الله الجادّة في تخليص الإنسان

    I خلق الله هذا العالم وجاء بالإنسان إليه، وهو كائن حيْ منحه الله الحياة. ثمّ صار له آباء وأقارب ولم يعد وحيدًا، ومقدرًا له العيش ضمن قضاء الله. إنّه…