تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

201 الاستيقاظ من شخصية إنسان مهادن

1

اعتدت أن أكون إنسانًا مهادنًا يتبع فلسفات حياة الشيطان،

معطيًا قيمة للسلام والتحمّل فوق كل شيء آخر، ومتجنبًا الجدل مع أي شخص.

عندما كنت أفعل أشياء أو أتفاعل مع الآخرين، كنت أحمي غروري واعتدادي بذاتي ومكانتي.

أغمضت عيني عن الحق، ولم أكن أخبر عمَّا رأيته بوضوح.

إن وجد أمر ما لا يخصني، كنت أتخلَّى عن مبادئي وأغض طرفي عنه.

كنت أحمي نفسي وأخون ضميري حتى لا أزعج أحدًا.

استسلمت للمِحن، وعشت حياة حقيرة وفقدت إنسانيتي.

كنت بدون شخصية أو كرامة، ولا أستحق أن أكون إنسانًا.

2

بعد اختبار دينونة كلام الله، استيقظت فجأة.

وعندما فهمت الحق، رأيت بوضوح حقيقة شر البشر وفسادهم.

سقطتُ أمام الله وشعرت بندم في قلبي.

كرهت أنانيتي ودناءتي، ومقت نفسي لفقدان نزاهتي وكرامتي.

لقد انكشف أخيرًا هذا الإنسان المهادن: لقد آذيت الآخرين وآذيت نفسي واستحققت كراهية الله.

لا أستطيع الهروب من دينونة الله ببراعتي وخداعي ونفاقي.

كلام الله هو الحق، وأسمى مبادئ في الحياة.

يطيع الناس الأمناء الله، ويتصرفون باستقامة وبقلب منفتح.

يمارسون الحق وينالون رضى الله، ويعيشون في النور.

أنا عازم على أن أصبح شخصًا أمينًا، وأن أعيش بحسب كلام الله،

وأن أطرح عني الالتواء والخداع، وأن أخاف الله وأحيد عن الشر.

سوف أؤدي واجبي بأمانة وأعيش بحسب شبه إنسان حقيقي لتمجيد الله.

السابق:دينونة الله خلَّصتني

التالي:توبة صادقة

محتوى ذو صلة

  • قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

    I كأعضاء في الجنس البشري ومسيحيين مكرسين، مسؤوليتنا والتزامنا أن نقدم جسدنا وعقلنا لتتميم إرسالية الله. لأن كياننا بأسره قد جاء من الله، وموجود بفضل …

  • كلّ شعب الله يعبِّر عن مشاعره

    I إشخصْ للملكوت حيث يملُك الله على الكلّ. مُنذ بِدْء الخليقةِ إلى يومِنا هذا، اجتاز أبناء الله مشقات عديدة بإرشاده. خلال نجاحات ونكبات اجتازوا. لكنهم …

  • أعمال الله تتم بالكلمة

    I بعد أن تكتسب بعض الخبرة، إن أدركت عملَ اللهِ وخطواته، وإن علمت ما تنجزه كلمته، ولِمَ الكثير ما زال لم يتحقق، وإذا كنت تملك الرؤيا ومعرفة شاملة بكل …

  • حديثٌ مِن القلب للقلب مع الله

    البيت الأول يا الله! كثيرٌ في قلبي الكلام الّذي أودّ أنْ أُحدّثك به. بكلامك باب القلب انفتح وسمعتُ صوتك. كلامك حقٌّ، ينعش قلبي كماء النبع. متأمّلةً في…