387 مفتاح الإيمان هو قبول كلام الله كحقيقةٍ حياتيَّة

1

إنَ الإيمان بالله ليس

لرؤية آياتٍ أو رؤية معجزاتٍ،

ولا يكون من أجل جسدك،

بل للسّعي لِفَهْمِ الله

وطاعته لأبعد الحدود.

طِعه كبطرس حتى الموت،

هذا الهدف هو المنشود.

الإيمان بالله هو قبولُ

كلمته كحقيقةٍ في الحياة.

مارس كلامه، مارس كلام فمه،

عِشه بنفسك وكن إنجيلًا معاشًا

فذلك هو ما يريده الله.

2

أكل وشرب كلمة الله

هما لمعرفة الله حقًّا.

أكل وشرب كلمة الله

هما لإرضائه حقَا،

هما يهدفان إلى معرفته أكثر.

ستقدر بهما على طاعته وحبِّه.

وهذا يجب أنْ يكون هدف الإيمان.

الإيمان بالله هو قبولُ

كلمته كحقيقة في الحياة.

مارس كلامه، مارس كلام فمه،

عِشه بنفسك وكن إنجيلًا معاشًا

فذلك هو ما يريده الله.

3

الإيمان هو أن تسعى ليكمّلك الله،

وهو الطاعة الكاملة لله.

إنْ أطعت الله دون شكوى،

إنْ اهتممت بكلِّ رغبات الله،

واحتذيت بأسلوب بطرس وقامته،

فستنجح في الإيمان ويربحُك الله.

إنْ كنت تحاول رؤية معجزاتٍ، إن كنت تحاول رؤية آياتٍ،

فإنّ نظرة إيمانك خاطئةٌ.

الإيمان بالله هو قبولُ

كلمته كحقيقة في الحياة.

مارس كلامه، مارس كلام فمه،

عِشه بنفسك وكن إنجيلًا معاشًا

فذلك هو ما يريده الله.

من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 386 الهدف الذي يجب أن يرمي إليه الإنسان من خلال إيمانه بالله

التالي: 388 ممارسة الحق مفتاح الإيمان بالله

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

30 قد كُشفت كلُّ الأسرار

إله البر القدير، القدير!فيك كل شيء مُعلن.كل سر، من الأزل إلى الأبد،لم يكشفه إنسان،مُعلن فيك وظاهر.1لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى،لأن...

269 الله يسعى لروحك وقلبك

Iالبشر التاركون عون القدير في الحياةيجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت.لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلكما زالوا يمانعون في غلق الأعين.في...

461 الله يضع كل أمله في الإنسان

1منذ البِداية وحتَّى اليوم،البشريَّة وحدها تمكَّنتمِن أن تكلِّم الله وتحاوره.مِن كلِّ المخلوقات الحيَّة،البشريَّة وحدها مَن تستطيعأن تكلِّم...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب