تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

33 الله قد قام بعمل جديد في أنحاء الكون

سرعة

33 الله قد قام بعمل جديد في أنحاء الكون

1 وأملأ السماوات بتجليات من عملي حتى يجثو كل شيء على الأرض تحت سلطاني لتنفيذ خطتي الهادفة إلى "الوحدة العالمية" وتحقيق رغبتي هذه، وحتى لا تعود الإنسانية تهيم على وجه الأرض، بل تجد وجهة ملائمة بدون تأخير. أفكر في الجنس البشري بكل وسيلة، بحيث أجعل من الممكن لكل البشر أن يأتوا قريبًا ليعيشوا في أرض السلام والسعادة، حتى تخلو أيام حياتهم من التعاسة والوحدة، وحتى لا تذهب خطتي أدراج الرياح على هذه الأرض.

2 لكون الإنسان موجودًا هناك، سأبني أمّتي على الأرض، لأن جزءًا من استعلان مجدي يكون على الأرض. في السماء فوق، سأسوّي مُدني بشكل سليم ومن ثم أجعل كل شيء جديدًا في الأعلى والأسفل. كل ما يوجد في أعلى وأسفل السماوات إلى وحدة واحدة، حتى تتحد كل الأشياء على الأرض مع كل ما هو في السماوات. هذه هي خطتي وهي ما سوف أحققه في العصر الأخير – لا ينبغي لأحد أن يتدخل في هذا الجزء من عملي!

3 سأجعل كل بني الإنسان في كافة أنحاء الكون يخضعون أمام عرشي، وأقسمهم لعدة أقسام بحسب دينونتي، وأصنّفهم بحسب هذه الأقسام، وأضعهم في عائلاتهم حتى تتوقف الإنسانية بأسرها عن عصياني، وبدلاً من هذا، ينتظمون في ترتيب متقن ومنظم بحسب الأقسام التي أسميتها – ولا يتحرك أحد بشكل عشوائي! في أرجاء الكون، أقوم بسبك عمل جديد، في أرجاء الكون، تسقط كل الإنسانية منبهرة ومذهولة بسبب ظهوري المفاجئ، وتتفجر آفاقهم بشكل غير مسبوق بسبب ظهوري المعلن. أليس ما يحدث اليوم تمامًا مثل هذا؟

من "الفصل الثالث والأربعون" "كلام الله إلى الكون بأسره" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:سيستعيد الله حالة الخليقة السابقة

التالي:البَشَرِيَّةُ الفَاسِدَةُ بِحَاجَةٍ لِخَلَاصِ اللهِ المُتَجَسِّدِ

محتوى ذو صلة

  • الله سخيّ في رحمته وشديد في غضبه

    رحمة الله وتسامحه موجودان، هذا حقيقيّ جدًا وصحيح، لكن عندما يصبّ الله غضبه، فإنّ قداسته وبرّه يريان الإنسان أيضًا أنّ الله لا يحتمل الإثم. I حينَ …

  • ألفا عام من التَوْقِ

    1 تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّن واضطراب نظامه الديني، ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله. من الذي لا يُؤخذ بهذا…

  • لا شيء يقوله الناس أو يفعلونه يُفلت من مراقبة الله

    I إيمانكم جميل جدًّا؛ تقولون إن تكريس حياتكم لعمل الله أمنيتكم، تودُّون فِعل ما في وسعكم من أجل ذلك. لكنّ شخصيَّتكم لم تتغيَّر. ما قلتموه هو كلام الغر…

  • أولئك الذين يصمدون في الضيقة هم الغالبون

    I في عصر الملكوت، ستُكمَّل البشريّة؛ ستُكمَّل تمامًا، في عصر الملكوت. عند إتمام عَمل الإخضاع، سيجتازون في التّنقية والضيقة. عند إتمام الإِخْضاع، أول…