158 مَن يراعي قلب الله

البيت الأول

الأرض في ظلام والشَّياطين شرسة جِدًّا.

الله ظهر وعمل متحمِّلاً السَّعي واللّوم.

الله يعبِّر عن الحقِّ، ومع ذلك يرفضه العصر.

لا مكان لديه ليسند رأسه وقَد تحمَّل هوانًا شديدًا.

القوى المعادية في الدِّين تدينه وتذمُّه.

محن يسوع تتكرَّر اليوم.

لعدم معرفة الله يصلبونه ثانية.

هم قساة وأشرار وأسوأ مِن زمن يسوع.


القرار

يقوم الله بِعمل عظيم، لكن لا أحد يستطيع فَهمه.

قَلب الله حزين جدًّا، مَن يستطيع أن يكون مراعيًا لقلبه؟

البشريَّة متمرِّدة جدًّا، سوف تأتي الكارثة.

سيتحقَّق كلُّ كلام الله، ويتمُّ القضاء على الشَّيطان.


البيت الثاني

مع أنَّ المؤمنين كثيرون، فمَن يعرفون الله قليلون.

نذهب إلى كلِّ مكان، لكنَّ الشَّهادة له صعبة.

تقديم الشَّهادة لظهور الله يجلب المصائب.

نُطرَد من بيوت الناس وبالسكاكين والعصي يلاحقوننا.

الدُّموع تملأ أعيننا، وتنفطر قلوبنا مِن الحزن.

طريق الصَّليب شاقٌّ والدَّم مختلط بالدُّموع.

الأصنام كثيرة وخدّام الشَرِّ يضرُّون الآخرين.

يؤمنون بالله اسمًا لكنَّهم يتَّبعون رعاةً كاذبين.


القرار

يقوم الله بِعمل عظيم، لكن لا أحد يستطيع فَهمه.

قَلب الله حزين جدًّا، مَن يستطيع أن يكون مراعيًا لقلبه؟

البشريَّة متمرِّدة جدًّا، سوف تأتي الكارثة.

سيتحقَّق كلُّ كلام الله، ويتمُّ القضاء على الشَّيطان.

قنطرة

فأين مَن يحبُّون الله؟ أين السَّاعون؟

الله يدعو ويقرع الباب، لكنَّه مغلق بإحكام.

قدَّم دمه وعرقه ودموعه لتخليص الإنسان.

كان يعمل لسنوات، وينشر المحبَّة للبشريَّة.


القرار

يقوم الله بِعمل عظيم، لكن لا أحد يستطيع فَهمه.

قَلب الله حزين جدًّا، مَن يستطيع أن يكون مراعيًا لقلبه؟

البشريَّة متمرِّدة جدًّا، سوف تأتي الكارثة.

سيتحقَّق كلُّ كلام الله، ويتمُّ القضاء على الشَّيطان.

السابق: 157 يا لها من مجموعة أشخاص

التالي: 161 الكلام الذي في قلوب المسيحيين

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

8 اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

Iما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ!أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون.رأينا خرابَ أورشليم!نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات...

170 شهادةُ حياة

1قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله،وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناةهي مِن أجل البر.لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ،سأظلُّ أفتخر...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب