تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

62 سأرحّب بوجهك المبتسم حينما تظهر أمامي

1

يناديني صوت مألوف من حين لآخر،

ويوقظ روحي ويصحّيني من الليل الطويل.

أرى وجهك المبتسم عبر الضباب.

لم أحلم يومًا بأنّني سأرى وجه الله.

أنا البشرية الفاسدة، الخالية من الشرف،

لكنّ الملك الأكثر مجدًا وكرامةً آتٍ نحوي.

يجذبني كلامك، ويثمل قلبي فرحًا.

العيش أمامك كل يوم حلاوة ونعيم.

2

أصمت أمامك وأصغي إلى كلامك.

كلامك دافئ وقويّ.

المحبة في دينونتك وتوبيخك أيقظت قلبي.

أرى أنّ كلامك هو الحق، وهو قيّم للغاية!

محبتك صادقة وجميلة جدًا،

وهي تملأ قلبي وتثير محبتي.

ثمة أمور كثيرة أحبّها فيك، وكلها منقوشة في قلبي.

أمنيتي أن أقدّم لك قلبي ومحبتي.

3

أين أنت الآن يا أعزّ من لديّ؟

بينما أتلهّف إلى محبتك، يطول ليل الأرق.

أنت تحبّني، إذًا لماذا تخبّئ نفسك عنّي؟

يضطرب قلبي عندما أعجز عن رؤية وجهك.

في المِحَن والتجارب، أناديك وأنظر إليك.

مع كلامك الذي يرشدني، أشعر كأنّني أرى وجهك.

أحبّك من كل قلبي، وأتبع خطاك عن قرب، فتزداد قوة إيماني.

العيش بكلمتك يُشعرني بالسلام والراحة.

الجوقة

كلمتك هي الحق وقد تملّكَت قلبي.

العيش بكلمتك هو النعيم الأقصى.

أتمنّى أن أحبّك وأشهد لك وأتبعك طيلة حياتي.

آنذاك، عندما تتمّ شهادتي، سأرحّب بوجهك المبتسم بينما تظهر أمامي.

السابق:إنّ الله القدير هو من يخلّصنا

التالي:شاكرٌ لمحبة الله

محتوى ذو صلة