سلسلة وعظيِّة: السعي للإيمان الحقيقي - لقد فدى الرب يسوع البشرية، فلماذا سيقوم بعمل الدينونة عندما يعود في الأيام الأخيرة؟

2021 نوفمبر 22

سلسلة وعظيِّة: السعي للإيمان الحقيقي - لقد فدى الرب يسوع البشرية، فلماذا سيقوم بعمل الدينونة عندما يعود في الأيام الأخيرة؟

قبل ألفي عام، صُلب الرب يسوع المتجسِّد ليفدي خطايا البشرية، كذبيحة خطية مستكملًا عمل الفداء. يعتقد جميع المؤمنين بالرب أن خطاياهم قد غُفرت، لذلك لم يعد يراهم الرب خطاة، وعندما يعود سيؤخذون مباشرةً إلى ملكوت السماوات. وهكذا، ينظر الناس باستمرار إلى السماء، ويتوقون إلى اليوم الذي سيُختطفون فيه فجأة إلى السماء ويلتقون بالرب. ولكن لدهشتهم العظيمة، وهم يشاهدون الكوارث الكبرى تتكشف أمام أعينهم، لم يروا بعد الرب يسوع ينزل على سحابة. بدلًا من ذلك، كان البرق الشرقي يشهد باستمرار أن الرب قد عاد بالفعل، وأنه الله القدير في الجسد، ويشهد أنه يعبِّر عن الحقائق ويقوم بعمل الدينونة ابتداءً من بيت الله، وقد صنع بالفعل مجموعة من الغالبين. هذا مخالف تمامًا لمفاهيم الناس وتصوراتهم. لهذا يتساءل الكثير من الناس: لقد فدى الرب يسوع البشرية بالفعل واكتمل عمله العظيم، فلماذا يقوم الله بعمل الدينونة في الأيام الأخيرة؟ دعونا نبحث عن الحق في هذا في حلقة اليوم من "السعي للإيمان الحقيقي" ونجد الإجابات معًا.

عرض المزيد

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

مشاركة

إلغاء الأمر