99 المحبةُ الحقيقيةُ بين البشر

1

أنت تُعبِّرُ عن الحقِّ وتمنحُ الإنسان طريق الحياةِ الأبدية.

وتتحَمَّلُ ألمَ الرَّفضِ وتشارِكُ الإنسان ضيقاتِه.

وتمشي بين الكنائسِ وترعى شعبكَ المُختار.

وتعيشُ بجانبِ البشرِ وتُعاني معهم.

لقد كُنتَ تُعاني الألمَ منذ عقود.

أنت تسكب كُلَّ محبَّتِكَ للفوزِ بقلب الإنسان.

كلامكَ الحازم مملوء بالمحبة الحقيقية.

أنت تُدين الإنسانَ وتُطهِّره، وتختبره وتُنقِّيه.

تنطِقُ كلماتٍ جديدةٍ كُلَّ يوم، وكُلُّها من أجل تكميل الإنسان.

أخضع لدينونتكَ وأُطهَّرُ من الفساد.

أختبرُ محبَّتك ويلجأ قلبي إليك.


2

لقد آمنتُ بكَ لسنواتٍ عديدةٍ ولكنني لم أعرفكَ أبدًا.

فأنا ملىءٌ بالمفاهيم الخاطئة، لذا توسلتُ إليك لتمنحني النعمة فحسب.

قبِلتُ عملك، لكنني لم أُحبَّك أبدًا.

لقد فقدتُ كُلَّ الإحساس بالفعل، ولم أكن أستحقُّ أن أُدعى إنسانًا.

لقد أظهرت لي الرحمة والحلم وبذلت قصارى جهدك لإنقاذي.

دينونتكَ وتنقيتكَ هما محبَّتُك.

من خلال اختبار دينونتك، أعرف بِرَّك.

أعيش كشخصٍ جديدٍ ومحبتي لك أنقى.

أرى جمالك، قلبي ينتمي إليك.

أخضعُ لتنظيمكَ دون ندمٍ أو شكوى.

أُحبُّك وأشهدُ لك، وسأكون مُخلِصًا لك طوال حياتي.

السابق: 98 لتتعظم محبة الله إلى الأبد

التالي: 100 المحبةُ تعني المُراقبة

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

85 كل الطريق بصحبتك

البيت الأولجُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور.بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور.كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة...

492 نصيحة الله للإنسان

Iالله يناشدك ألّا تتحدّث عن نظريّات،بل عن واقعٍ ملموسٍ وحقيقيّ في الحياة.اُدرس الفنّ المعاصر، كُن متفانيًاوحين تتحدّث فلتخبر دومًا...

269 الله يسعى لروحك وقلبك

Iالبشر التاركون عون القدير في الحياةيجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت.لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلكما زالوا يمانعون في غلق الأعين.في...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب