995 عليكَ أنْ تُقدِّرَ بركات اليوم

1

حينَ ترفعُ يدَا اللهِ العالَمَ، يرقُصُ النَّاسُ فرَحاً،

ولا يعودونَ حزَانى، ويعتمدونَ عليه.

حينَ تُغطِّي يدَا اللهِ وجهَهُ، ويضغَطُ النَّاسَ إلى الأسفلِ،

يشعرُونَ سريعًا أنَّهمْ يختنِقونَ، وبالكادِ يُمكنُهُم أنْ يَحيَوا.

فيصرخُونَ كلُّهمْ إلى اللهِ مُرتعِبينَ خوفاً مِنَ الهلاكِ،

لأنَّهمْ يتمنونَ أنْ يرَوا اليومَ الذي سيُمَجَّدُ فيه.

أرسَلَ اللهُ كثيرينَ إلى العالَمِ، وأُبعِدَ كثيرُون.

ومَرَّ كثيرونَ مِنْ بَينِ يدَي الله.

تمَّ طرحُ أرواحٍ كثيرةٍ في الهاويةِ،

كثيرونَ عاشوا في الجسَدِ، وكثيرونَ وُلِدوا مِن جديد.

لكنْ لَمْ يستمتِعْ أحدٌ قطُّ ببركاتِ الملكُوتِ اليوم.


2

يومُ اللهِ هو السببُ الرئيسيُّ لِبقاءِ الإنسان.

هُم يتوقونَ إلى يومِهِ المجيدِ، لِذا هُم أحياءٌ حتى الآن.

البركةُ الصَّادرةُ عَن فَمِ اللهِ هي أنَّهُ في الأيَّامِ الأخيرةِ

يتمكَّنُ النَّاسُ مِنْ رُؤيةِ مَجدِ اللهِ كُلِّه.

عبرَ الزَّمنِ غادرَ كثيرونَ هذا العالَمَ غير راضين ويائسين.

وجاءَ كثيرونَ إلى العالَمِ بأملٍ وإيمان.

أرسَلَ اللهُ كثيرينَ إلى العالَمِ، وأُبعِدَ كثيرُون.

ومَرَّ كثيرونَ مِنْ بَينِ يدَي الله.

تمَّ طرحُ أرواحٍ كثيرةٍ في الهاويةِ،

كثيرونَ عاشوا في الجسَدِ، وكثيرونَ وُلِدوا مِن جديد.

لكنْ لَمْ يستمتِعْ أحدٌ قطُّ ببركاتِ الملكُوتِ اليوم.


مقتبس من الكلمة، ج. 1. ظهور الله وعمله. كلام الله إلى الكون بأسره، الفصل العشرون

السابق: 994 يقود الله الناس في مسار الحياة الصحيح

التالي: 996 كيفية اتباع القسم الأخير من الطريق جيدًا

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

206 الله وحده عنده طريق الحياة

المقطع الأولطريق الحياة ليس شيئًا يملكه كلُّ شخصٍ؛ليس شيئًا يمكن لأيِّ شخصٍ الحصول عليه بسهولة.لأنَّ الحياة تأتي فقط مِن الله،القرار...

461 الله يضع كلَّ أمله في الإنسان

1منذ البِداية وحتَّى اليوم،البشريَّة وحدها تمكَّنتمِن أن تكلِّم الله وتحاوره.مِن كلِّ المخلوقات الحيَّة،البشريَّة وحدها مَن تستطيعأن تكلِّم...

30 قد كُشفت كلُّ الأسرار

إله البر القدير، القدير!فيك كل شيء مُعلن.كل سر، من الأزل إلى الأبد،لم يكشفه إنسان،مُعلن فيك وظاهر.1لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى،لأن...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب