تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

375 مراحلُ العملِ الثلاث يقومُ بها إلهٌ واحدٌ

1

لقد كُشفت شخصية الله كلها

ليس فقط في عصر النعمة، أو الناموس، أو الأيام الأخيرة،

بل على مدار خطة التدبير ذات الستة آلاف عام.

عمل الأيام الأخيرة هو الدينونة والغضب والتوبيخ.

بدأ العمل في عصر الناموس.

وكان الفداء في عصر النعمة.

والعمل الذي يتم في الأيام الأخيرة

ينهي كل شيء.

افهموا أن مراحل العمل الثلاث

في العصور والمواقع المختلفة

هي بوضوح عمل إله واحد، روح واحد.

وكل من يفصل بينها يعارضه.

2

العمل الذي اختير أن يتم في الأيام الأخيرة

لا يمكن أن يحل محل عمل عصر الناموس أو عصر النعمة.

ولكن ثلاثتها ترتبط في كيان واحد.

كلها يقوم بها الله لكن في عصور مختلفة.

بدأ العمل في عصر الناموس.

وكان الفداء في عصر النعمة.

والعمل الذي يتم في الأيام الأخيرة

ينهي كل شيء.

افهموا أن مراحل العمل الثلاث

في العصور والمواقع المختلفة

هي بوضوح عمل إله واحد، روح واحد.

وكل من يفصل بينها يعارضه.

3

من عمل يهوه إلى يسوع، إلى الآن،

تغطي مراحل ثلاث بشكل متسلسل

السلسلة الكاملة لخطة تدبير الله،

وهي جميعها من عمل روح واحد.

منذ خلق العالم،

كان الله دائما يُدبر الإنسان.

هو البداية والنهاية، الأول والآخر،

هو مُسْتَهَلُ عصرٍ وختامُهِ.

بدأ العمل في عصر الناموس.

وكان الفداء في عصر النعمة.

والعمل الذي يتم في الأيام الأخيرة

ينهي كل شيء.

افهموا أن مراحل العمل الثلاث

في العصور والمواقع المختلفة

هي بوضوح عمل إله واحد، روح واحد.

وكل من يفصل بينها يعارضه.

من "سر التجسُّد (4)" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق:اللهُ المتجسِّدُ يقومُ بالعملِ الأكثرِ أهميةً ألا وهو تخليصِ الإنسان

التالي:شَخصِيَّةُ اللهِ تُكشَفُ تَدريجِيًّا للإنسانِ في عَصرِ المَلكُوتِ

محتوى ذو صلة

  • كلّ شعب الله يعبِّر عن مشاعره

    I إشخصْ للملكوت حيث يملُك الله على الكلّ. مُنذ بِدْء الخليقةِ إلى يومِنا هذا، اجتاز أبناء الله مشقات عديدة بإرشاده. خلال نجاحات ونكبات اجتازوا. لكنهم …

  • توقٌ عمره ألفا عام

    I تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّن واضطراب نظامه الديني، ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله. من الذي لا يُؤخذ بهذا؟…

  • قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

    I كأعضاء في الجنس البشري ومسيحيين مكرسين، مسؤوليتنا والتزامنا أن نقدم جسدنا وعقلنا لتتميم إرسالية الله. لأن كياننا بأسره قد جاء من الله، وموجود بفضل …

  • حديثٌ مِن القلب للقلب مع الله

    البيت الأول يا الله! كثيرٌ في قلبي الكلام الّذي أودّ أنْ أُحدّثك به. بكلامك باب القلب انفتح وسمعتُ صوتك. كلامك حقٌّ، ينعش قلبي كماء النبع. متأمّلةً في…