249 قصة توما تحذير للأجيال اللاحقة

1

مَنْ يُمكِنُهُمْ أنْ يكونوا هادئينَ حقًّا أمامَ اللهِ

هم مَنْ يُمكِنُهُمُ التحرُّرُ مِنَ الرَّوابطِ الدُّنيويةِ، ويُمكِنُهُمْ

أنْ يدَعُوا اللهَ يسكُنَ فيهم.

مَنْ لا يُمكِنُهُ أنْ يكونَ هادِئًا أمامَ اللهِ

هو شخصٌ فاسِقٌ وغير منضبطٍ

ومنغمسٌ تمامًا في ملذَّاتِه.

كُلُّ مَنْ يُمكِنُهُمْ أنْ يكونُوا هادئينَ أمامَ اللهِ

همُ الأتقِياءُ الذينَ يتُوقونَ إليه.

مَنْ يُمكِنُهُمْ أنْ يكونوا هادئينْ، هادئينَ أمامَ اللهِ

هُمْ مَنْ يهتمُّونَ بالحياةِ

والشَّركةِ في الرُّوح.

مَنْ يُمكِنُهُمْ أنْ يكونوا هادئينْ، هادئينَ أمامَ اللهِ

هُمْ مَنْ يتعَطَّشُونَ لِكلامِ الله.

هُمْ مَنْ يسعَونَ للحقّ.

2

مَنْ يتجاهَلُونَ أنْ يكونوا هادئينَ أمامَ اللهِ،

مَنْ لا يُمارسُونَ هذا، هُمْ أناسٌ تافهون.

ومُتعلِّقُونَ تمامًا بالعالم.

هُمْ بلا حياةٍ، لا حياةَ لهُم،

حتّى لو ادَّعوا أنَّهم يُؤمِنُونَ باللهِ، فهذا غيرُ صحيحٍ،

مُجرَّدُ كلامٍ فارغٍ يُقالُ بسهُولة.

مَنْ هُمْ هادِئونَ يُكَمِّلُهمُ الله.

يُنْعَمُ عليهِم ببركاتٍ مُذهلة.

مَنْ يُمكِنُهُمْ أنْ يكونوا هادئينْ، هادئينَ أمامَ اللهِ

هُمْ مَنْ يهتمُّونَ بالحياةِ

والشَّركةِ في الرُّوح.

مَنْ يُمكِنُهُمْ أنْ يكونوا هادئينْ، هادئينَ أمامَ اللهِ

هُمْ مَنْ يتعَطَّشُونَ لِكلامِ الله.

هُمْ مَنْ يسعَونَ للحقّ.

3

مَنْ نادرًا ما يأكلونَ ويشربونَ كلامَ اللهِ،

ولا يهتمُّونَ بدُخولِ الحياةِ بَلْ يُركِّزونَ على الشُّؤونِ،

هُمْ مُنافِقونَ بِلا مستقبَل.

شعبُ اللهِ هو مَنْ يُمكِنُهُ أنْ يتواصَلَ حقًّا معَهُ

ويكونَ هادئًا أمامَه.

مَنْ يُمكِنُهُمْ أنْ يكونوا هادئينْ، هادئينَ أمامَ اللهِ

هُمْ مَنْ يهتمُّونَ بالحياةِ

والشَّركةِ في الرُّوح.

مَنْ يُمكِنُهُمْ أنْ يكونوا هادئينْ، هادئينَ أمامَ اللهِ

هُمْ مَنْ يتعَطَّشُونَ لِكلامِ الله.

هُمْ مَنْ يسعَونَ للحقّ.

من "في تهدئة قلبك أمام الله" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 248 أساس الله لإدانة الناس

التالي: 250 لا أحد يستطيع فهم عمق عمل الله

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

166 ألفا عام من التَوْقِ

1تجسَّد الله لِأنَّ المُستَهدف مِن عملهليس روح الشيطان،ولا أيِّ شيءٍ روحانيٍّ، بل الإنسان.جسد الإِنسان أفسده الشيطان،ولذا أصبح المُسْتهدَف...

296 حزن الفاسدين من البشر

1 بعد عدة آلاف من السنين التي ساد فيها الفساد، أصبح الإنسان فاقداً للحس ومحدود الذكاء، وغدا شيطاناً يعارض الله، حتى وصل الأمر إلى أن تمرد...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب