تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

677 يجب أن تقف في صف الله عندما تحلّ بك التجارب

1 يمكن القول إن اختباراتك العديدة من الفشل والضعف والأوقات السلبية هي تجارب الله لك. هذا لأن كل شيء يأتي من الله، فكل الأشياء والأحداث بين يديه. سواء أكنت فاشلاً أم ضعيفًا وتتعثر، فكل شيء يعتمد على الله وممسوك في قبضته. من جانب الله، هذه تجربة لك، وإذا كنت لا تستطيع أن تدرك ذلك، فسوف تكون إغواءً. هناك نوعان من الحالات التي يجب أن يعرفها الناس: حالة تأتي من الروح القدس، والأخرى تأتي من الشيطان. الحالة الأولى هي أن ينيرك الروح القدس ويسمح لك أن تعرف نفسك، وأن تكره نفسك وتأسف لنفسك وتكون قادرًا على اقتناء محبة حقيقية لله، وتوجه قلبك لإرضائه. والحالة الأخرى هي أن تعرف نفسك، لكنك سلبي وضعيف. يمكن القول إن هذه هي تنقية الله. يمكن القول أيضًا إنها إغواء من الشيطان.

2 إذا أدركت أن هذا هو خلاص الله لك تشعر بأنك الآن مدين له على نحو لا يصدق، وإذا حاولت من الآن فصاعدًا أن ترد هذا له ولم تعد تسقط في هذا الفساد، وإذا اجتهدت في أكل كلامه وشربه، وإذا اعتبرت نفسك مفتقرًا دائمًا، وتمتلك قلبًا مشتاقًا، فهذه تجربة من الله. بعد أن تنتهي المعاناة وتبدأ في المسير إلى الأمام مرة أخرى، فسيظل الله يقودك ويرشدك وينيرك ويغذيك. ولكن إذا لم تتعرف على هذا وكنت سلبيًا، وتركت نفسك ببساطة لليأس، فإذا كنت تفكر بهذه الطريقة، فقد أتى عليك إغواء الشيطان. عندما اجتاز أيوب في التجارب، كان الله والشيطان يراهنان بعضهما البعض، وسمح الله للشيطان أن يصيب أيوب. ومع أن الله هو مَنْ كان يختبر أيوب، كان في الواقع الشيطان هو مَنْ أتى عليه. من وجهة نظر الشيطان، كان الأمر إغواءً لأيوب، ولكن أيوب كان في جانب الله، وإذا لم يكن الأمر كذلك، لكان قد وقع في الإغواء. حالما يسقط الناس في الإغواء، فإنهم يتعرضون للخطر. يمكن القول إن الاجتياز في التنقية هو تجربة من الله، ولكن إن لم تكن في حالة جيدة، يمكن القول إنه إغواء من الشيطان.

من "أولئك الذين سيصيرون كاملين يجب أن يخضعوا للتنقية" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف

السابق:موقف بطرس تجاه التجارب

التالي:اشهد لله في كل الأشياء لإرضاء الله

محتوى ذو صلة

  • ألفا عام من التَوْقِ

    1 تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّن واضطراب نظامه الديني، ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله. من الذي لا يُؤخذ بهذا…

  • مفعولُ الصلاة الحقيقية

    I فلتسلك بأمانةٍ وصلّ لكي تتخلص مِن عمق الخداع بقلبك. صلّ لكي تطهّر نفسك. صلّ لله لكي يلمسك. حينئذٍ ستتغيّر تدريجيًّا شخصيّتك. تتغيّر شخصيّة البشر بال…

  • حزن الفاسدين من البشر

    I السير عبر العصور مع الله، من يُعرفُ بحكمه لكل شيء، قدر جميع الكائنات الحية، المنظم والموجه لكل شيء؟ لقد استعصى ذلك على العقول البشرية ليس لأن طرق ال…

  • اختبرتُ محبَّة الله في التَّوبيخ والدَّينونة

    1 يا الله، مع أنَّني احتملت مئات التَّجارب والضِّيقات، ومِن الموت قاربت الخطوات، سمحت لي هذه المعاناة أنْ أعرفك حقًّا، وأنْ أنال خلاصًا فائقًا. لو فار…