17 دلالة ظهور الله

1

يشير ظهور الله إلى

وصوله الشخصي إلى الأرض ليقوم بعمله.

بهويته وشخصيته وبطريقته،

نزل بين البشر ليبدأ عصرًا ويُنهي عصرًا.

هذا الظهور ليس علامة أو صورة،

ليس شكلاً من أشكال الطقوس،

ليس معجزةً وليس رؤية‎ كبيرة،

وهو ليس حتى نوعًا من العمليات الدينية.

إنه حقيقة واقعية وفعلية يمكن أن تُلمس وتُنظر،

حقيقة يمكن أن تُلمس وتُنظر.

هذا الظهور ليس من أجل اتباع عملية

أو من أجل تعهد قصير الأمد؛

بل هو من أجل مرحلة عمل في خطة تدبير الله.

2

ظهور الله دائمًا ذو معنى،

وهو دائمًا مرتبط بخطة تدبيره،

مرتبط بخطة تدبيره.

هذا "الظهور" لا يشبه مطلقًا

ظهور الله الذي يقود الإنسان

ويرشد الإنسان أو ينير الإنسان،

يرشد الإنسان أو ينير الإنسان.

يقوم الله بمرحلة من العمل الضخم

في كل مرة يعلن فيها عن ذاته.

هذا العمل يختلف عن عمل أي عصر آخر،

لا يمكن للإنسان تخيله،

ولم يختبره الإنسان قط، لم يختبره الإنسان قط.

إنه عمل يبدأ عصرًا جديدًا ويختتم العصر القديم،

عمل جديد ومُحسَّن من أجل خلاص البشرية،

وعمل لنقل البشرية لعصر جديد.

هذه هي دلالة ظهور الله.

من "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 16 لقد جاءَ مسكنُ اللهِ إلى العالم

التالي: 18 عندما تدوِّي تحية الملكوت

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

452 مبدأ عمل الروح القدس

Iالروحُ القُدُس لا يعملُ وَحدَهُ، والإنسانُ لا يعملُ وحده.الإنسانُ يعملُ جنباً إلى جنبٍ مع روحِ الله. يتمُّ ذلكَ بكليهِما معاً.جُهدُ...

8 اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

Iما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ!أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون.رأينا خرابَ أورشليم!نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات...

269 الله يسعى لروحك وقلبك

Iالبشر التاركون عون القدير في الحياةيجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت.لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلكما زالوا يمانعون في غلق الأعين.في...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب