كلمات الله اليومية | "أقوال المسيح في البدء: الفصل السادس والثلاثون" | اقتباس 56

يحكم الله القدير الحق، الملك المتوج، الكون بأسره، وتقف أمامه كافة الأمم والشعوب، وكل شيء تحت السماء يُشع بمجده. وستراه كل الكائنات الحية في الكون حتى أقاصي الأرض. الجبال والأنهار والبحيرات والأراضي والمحيطات وكل الكائنات الحية فتحت أستارها في نور وجه الله الحق ونهضت مثل المتيقظ من حلم، كما لو أنها نباتات تنبت من التراب!

آه! الإله الواحد الحق يظهر أمام العالم. مَن يجرؤ على مقاومته؟ الجميع يرتعدون خوفًا. الجميع مقتنعون تمامًا، والجميع لا يتوقفون عن طلب المغفرة، جاثين على ركبهم أمامه، وكل الأفواه تتعبد له! القارات والمحيطات والجبال والأنهار وكل الأشياء تسبحه إلى ما لا نهاية! يأتي الربيع بنسائمه الدافئة حاملة معها أمطارًا ربيعية لطيفة. أما تيارات الجداول، فشأنها شأن الناس، تتدفق حاملة مشاعر الحزن والفرح، لتذرف دموع الامتنان والندم. الأنهار والبحيرات والزبد والأمواج جميعها تترنم وتسبح باسم الله الحق المقدس! يتردد صوت التسبيح جليًّا! كل الأشياء العتيقة التي سبق وأفسدها الشيطان ستتجدد جميعًا بلا استثناء وستتغير وستدخل في حالة جديدة تمامًا.

ها هو صوت البوق المقدس، وقد بدأ يدوّي! أصغوا إليه. ذلك الصوت شديد العذوبة هو أقوال العرش معلنًا لكل أمة وشعب أن الزمان قد أتى والآخرة قد حلت. لقد اكتملت خطة تدبيري. لقد ظهر ملكوتي علانية على الأرض. لقد صارت ممالك العالم ملكوتي، أنا الله. ترفع أبواقي السبعة أصواتها من العرش، وستحدث عجائب كبيرة! سوف يُهرَعُ البشر معًا من أطراف الأرض من كل اتجاه بقوة الانهيار الثلجي وعنفوان الصواعق. …

أنظر بفرح إلى شعبي الذي يسمع صوتي ويتجمع من كل أمة وأرض. كل الناس يلهجون باسم الله الحق ويسبحون بحمده ويقفزون فرحًا بلا توقف. يقدمون الشهادة أمام العالم، وصوت شهادتهم لله الحق مثل صوت المياه الهادر. سيحتشد كل الناس في ملكوتي.

أبواقي السبعة تدوّي لتوقظ المتخاذلين! انهض بسرعة، لم يفت الأوان بعد. انظر إلى حياتك! افتح عينيك واعلم أي ساعة هي الآن. ماذا هناك كي تسعى إليه؟ ماذا هناك لتُفكر فيه؟ وما الذي يستحق أن تتشبث به؟ ألم تفكر أبدًا في فارق القيمة بين ربح حياتي وربح كل الأشياء التي تحبها وتتشبث بها؟ توقف عن كونك عنيدًا ولعوبًا. لا تفوّت هذه الفرصة. هذا الوقت لن يتكرر ثانية! انهض على الفور، ومارس تدريب روحك، واستخدم أدوات متنوعة لتكشف كل مؤامرة وخديعة يحيكها الشيطان وتُحبطها، وانتصر عليه حتى تعمّق خبرتك الحياتية، وتحيا حسب شخصيتي، وحتى تصبح حياتك ناضجة ومتزنة وتتبع آثار خطواتي دومًا، وتكون شجاعًا وغير ضعيف، وتتقدم إلى الأمام دومًا، خطوة تلو الخطوة، مباشرة حتى نهاية الطريق!

عندما تُبوِّق الأبواق السبعة ثانية، سيكون ذلك نداء الدينونة، دينونة أبناء التمرد، دينونة جميع الأمم والشعوب، وستخضع كل أمة أمام الله. وسيظهر بالتأكيد وجه الله المجيد أمام كافة الأمم والشعوب. سيكون الجميع مقتنعين تمامًا، وسيهتفون إلى الله الحق إلى ما لا نهاية. سيكون الله القدير أكثر مجدًا، وسيشاركني أبنائي المجد والمُلك، ويُدينون كافة الأمم والشعوب، ويعاقبون الأشرار، ويُخلِّصون من ينتمون إليَّ ويرحمونهم، ويجعلون الملكوت قويًّا ومستقرًّا. وسيُخَلَّص عدد هائل من البشر بفضل صوت الأبواق السبعة، إذ يعودون ليمثلوا أمامي راكعين متعبدين بتسبيح مستمر!

عندما تُبوق الأبواق السبعة ثانية، سيكون المقطع الأخير في نهاية العصر، نفخة بوق النصر على الشيطان، والتحية التي تؤذن ببدء العيش بانفتاح في الملكوت على الأرض! يا له من صوت شديد الجلال، هذا الصوت الذي يتردد صداه حول العرش، وهذا البوق الذي يهز دويه السماء والأرض، هو علامة انتصار خطة تدبيري، أي دينونة الشيطان، والحكم على هذا العالم القديم بالموت التام، والعودة إلى بئر الهاوية! دوي هذا البوق ينذر بأن بوابة النعمة توشك على أن تُغلق، وأن حياة الملكوت ستبدأ على الأرض، وهو شيء صحيح ومبرر. يخلّص الله هؤلاء الذين يحبونه. وفور أن يعودوا إلى ملكوته، سيواجه البشر على الأرض مجاعة ووباء وجامات الله السبع، وستقع ضرباته السبع على التوالي. السماء والأرض ستزولان، ولكن كلامي لن يزول!

من "الكلمة يظهر في الجسد"

ملكوت الله ظهر على الأرض

1

آه ... آه ... آه ... آه ... آه ... آه ... آه ... آه ... الله الحقّ القدير، الملك على العرش، يتسلط على الكون بأسره، الكون بأسره، يواجه كافة الأمم وكافة الشعوب. مجد الله يشرق عبر العالم. عبر نهايات الكون، كلّ الأحياء سيرون، البحيرات، الأنهار، البحار، الأرض، والجبال، كلّ المخلوقات مكشوفة في نور حضور الله الحقّ، تنهض من جديد، تُقام من الأحلام، وتنمو من التربة! آه! الله الوحيد الحقّ الظاهر أمام العالم. من لديه الشجاعة ليقاوم؟ الجميع يرتجفون خوفًا، الجميع مقتنعون تمامًا، ويلتمسون الرحمة. جميع البشر ركوعًا أمامه، وكافة الألسنة تعبده!

2

كلّ المواضع حول العالم، وكلّ الأشياء على الأرض، لا تتوقف أبدًا عن تسبيحها لله، لا تتوقف أبدًا عن تسبيحها لله. مع مجيء الربيع، يحمل النسيم العليل أمطارًا ربيعيةً منتظمةً. الجداول تموج وتهيج، مثل كلّ الناس، سعيدة وحزينة، تهطل دموعها، دموع لوم الذات. الأنهار، البحيرات، أمواج المحيطات، والعباب جميعها ترنِّم، تمجِّد اسم الله القدُّوس الحقّ، اسمه القدُّوس! آه! صوت تسبيحهم، صوت التسبيح واضح جدًّا! أفسد الشيطان الأشياء في الماضي، أفسد الأشياء في الماضي، جميعها ستتجدد، جميعها ستتجدد، جميعها ستتجدد وتتغير، وتدخل في حالة جديدة كليًا ...

3

هذا هو البوق المقدس، البوق المقدس قد قرع! أنصتوا بانتباه: ما أجمل الصوت! قول من العرش! يعلن لجميع الأمم والشعوب. قد جاء الوقت. إنها نهاية الأيام الأخيرة. خطة التدبير الإلهي أوشكت على نهايتها. ملكوت الله ظهر علانيةً على الأرض. أمم العالم تحولت لملكوت الله. أمم العالم تحولت لملكوت الله. أبواق الله السبعة تقرع من العرش. يا لها من أمور عظيمة ومذهلة ستحدث! الله يراقب شعبه بفرح؛ يمكنهم تمييز صوته. من كلّ دولة وكلّ مكان، يجتمع شعب الله معًا. آه! لا يمكن للناس أن تتوقف عن التسبيح والقفز ذاكرين الله الحقّ على شفاههم. شاهدين لله الحقّ، شاهدين للعالم، أصواتهم مدوِّية، مثل صوت مياه كثيرة. الشعوب ستحتشد دخولاً لملكوت الله، ملكوت الله، ملكوت الله.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة