تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

924 كيفية الممارسة لتكون شخصًا أمينًا

1 إن كنت تريد أن يثق بك الآخرين، فعليك أولًا أن تكون أمينًا. ولتكون أمينًا، عليك أولًا أن تعرّي قلبك بحيث يرى الجميع قلبك، ويرون كل ما تفكر فيه، ويرون وجهك الحقيقي. يجب عليك ألا تتظاهر أو تحاول تغطية حقيقتك. حينئذٍ فقط سيثق الناس بك وسيعتبرونك أمينًا. هذه هي أكثر ممارسة تتسم بأنها جوهرية والشرط الأساسي لتكون أمينًا. أنت تتظاهر دائمًا، وتدّعي القداسة والفضيلة والعظمة، وتتظاهر بالتحلي بالكثير من المثل العليا، ولا تدع الناس يرون فسادك وإخفاقاتك. أنت تعطي الناس صورة زائفة، حتى يصدقوا أنك شريف وعظيم وتضحي بنفسك وغير متحيّز وغير أناني. هذا خداع.

2 لا تتظاهر ولا تجمّل نفسك، بل بدلًا من ذلك، اكشف حقيقة نفسك واكشف حقيقة قلبك ليراهما الآخرين. إن استطعت أن تكشف قلبك بحيث يراه الآخرون، بعبارة أخرى، إن تمكّنت من كشف كل ما تفكر فيه وكل ما تخطط له بداخل قلبك، سواء إن كان إيجابيًا أو سلبيًا، فعندها تكون أمينًا. إن تمكّنت من تعرية نفسك ليراك الآخرين، فسيراك الله كذلك وسيقول إنك أمين أمام الله بكل تأكيد. إن عرّيت نفسك أمام الله فقط، بعيدًا عن أعين الآخرين، وتظاهرت دائمًا بالعظمة وبالفضيلة، أو بالعدالة وإنكار الذات أمامهم. سيقول الله: "أنت مخادع أصيل، أنت منافق تمامًا وتافه بحق وأنت لست بأمين". وبهذا سيدينك الله. إن أردت أن تكون أمينًا، فبغض النظر عمّا تفعله أمام الله والناس، ينبغي أن تكون قادرًا على فتح قلبك وتعرية نفسك.

من "أكثر ممارسة جوهرية يمارسها الشخص الأمين" في "تسجيلات لأحاديث المسيح"

السابق:على البشر جميعًا أن يعبدوا الله

التالي:لا يمكن السعي في الحياة من دون كلام الله

محتوى ذو صلة

  • الله يضع كل أمله في الإنسان

    I مُنذُ البِدايَةِ و حتّى اليوم البشرية وحدها تمكنت من أن تكلم الله وتحاوره. مِن كُلُّ المخلوقاتِ الحيّة البشرية وحدها من تستطيع أن تكلم الله وتحاوره…

  • شهادةُ حياة

    1 قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله، وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناة هي مِن أجل البر. لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ، سأظلُّ أفتخر بتقديم ال…

  • الله سخيّ في رحمته وشديد في غضبه

    رحمة الله وتسامحه موجودان، هذا حقيقيّ جدًا وصحيح، لكن عندما يصبّ الله غضبه، فإنّ قداسته وبرّه يريان الإنسان أيضًا أنّ الله لا يحتمل الإثم. I حينَ …

  • محبّة الله حقيقيّة للغاية

    I عمل إخضاع الله لكم، بالفعل هو خلاص عظيم. كلٌّ منكم مليء بالخطيئة والفجور. الآن ترون الله وجهًا لوجهٍ يوبِّخ ويُدين. خلاصه العظيم وحبّه الأعظم، الآ…