تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

696 بطرس سعى دائمًا إلى معرفة الله

1 لم يتعرّف بطرس تدريجيًا على الكثير من العمل الذي قام به الروح في يسوع إلا بعد اتباع يسوع. في البداية، اعتقد بطرس أن الله أرسل يسوع، مثل أي رسول، ولم ير يسوع على أنه المسيح. لقد اختبر كلام الله، وتعامل مع نفسه، وعانى ضيقة من أجل الله، لكنه لم يعرف عمل الله. بعد فترة من الاختبار، رأى بطرس في يسوع العديد من أفعال الله، ورأى جمال الله، ورأى الكثير من كينونة الله في يسوع. ورأى أيضًا أن كلمات يسوع لم يكن من الممكن أن ينطق بها إنسان، وأن العمل الذي قام به يسوع لم يكن من الممكن أن يفعله إنسان. بل رأى بطرس أيضًا في كلمات يسوع وأفعاله الكثير من حكمة الله، والكثير من العمل الإلهي.

2 خلال اختباراته، لم يكتف بمعرفته بنفسه، بل ركَّز أيضًا على ملاحظة أعمال يسوع، والتي اكتشف من خلالها كثيرًا من الأمور الجديدة، مثل وجود العديد من التعبيرات عن الله العملي في العمل الذي قام به الله من خلال يسوع، وأن كلمات يسوع وأفعاله وطرق رعايته للكنائس والعمل الذي قام به اختلفت عن أي إنسان عادي. وهكذا، تعلم بطرس من يسوع الكثير من الدروس التي كان من المفترض أن يتعلمها، وبحلول الوقت الذي كان يسوع مزمعًا فيه أن يُسمَّر على الصليب، كان قد اكتسب بعض المعرفة عن يسوع – معرفة كانت أساسًا لولائه ليسوع طوال حياته، وأساسًا لصلبه منكس الرأس من أجل الرب.

من "لا يستطيع الشهادة لله إلا أولئك الذين يعرفون الله" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف

السابق:لن يكمّلكم الله سوى إن سلكتم طريق بطرس

التالي:يجب أن تتمتّع بالعزم والشجاعة كي تُكمَّل

محتوى ذو صلة