699 تقديم أثمن ذبيحة لله

المقطع الأول

بعد سنوات من الصعاب والتوبيخ والتنقية

صار الإنسان ناضجا؛ المجد والرومانسية قد فقدا الآن.

وصار يفهم حقيقته كإنسان، وحقيقة تفاني الله.


القرار

ولذلك يقدم أثمن ذبيحة لإلهه،

المبتسم له من الأعالي.

ولذلك يقدم أثمن ذبيحة لإلهه،

المبتسم له من الأعالي.


المقطع الثاني

هو يكره شره وهمجيته

وتصوراته الخاطئة ومطالبه من الله.

لا يمكنه الرجوع بالزمن لتغيير ما ندم عليه.

لكن كلمة الله وحبه له يمنحانه حياة جديدة.


القرار

ولذلك يقدم أثمن ذبيحة لإلهه،

المبتسم له من الأعالي.

ولذلك يقدم أثمن ذبيحة لإلهه،

المبتسم له من الأعالي.


القنطرة الأولى ‎

يوما بعد يوم، تلتئم جروح الإنسان وتعود له قواه.

يقف، يتفرس في وجه القدير،

فيدرك حينها أن الله لم يتركه أبدا،

ابتسامته ومحبته لا تزالان جميلتين للغاية.


القرار

ولذلك يقدم أثمن ذبيحة لإلهه،

المبتسم له من الأعالي.

ولذلك يقدم أثمن ذبيحة لإلهه،

المبتسم له من الأعالي.


القنطرة الثانية

قلبه يحمل هموم البشر وفي يديه الدفء والقوة.

كما كانتا دائما منذ البداية.

وكأن الإنسان عاد إلى جنة عدن.

يقاوم الحية ويعود إلى يهوه.


القرار

ولذلك يقدم أثمن ذبيحة لإلهه،

المبتسم له من الأعالي.

ولذلك يقدم أثمن ذبيحة لإلهه،

المبتسم له من الأعالي.

أُوهْ! يَا رَبِي! يَا إِلَهِي!


مقتبس من الكلمة، ج. 1. ظهور الله وعمله. ذيل مُلحق 3: لا يمكن خلاص الإنسان إلا وسط تدبير الله

السابق: 698 دينونة الله تعطينا الحياة

التالي: 700 التغيُّرات في الشخصيَّة هي في الأساس تغيُّرات في الطبيعة

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

461 الله يضع كلَّ أمله في الإنسان

1منذ البِداية وحتَّى اليوم،البشريَّة وحدها تمكَّنتمِن أن تكلِّم الله وتحاوره.مِن كلِّ المخلوقات الحيَّة،البشريَّة وحدها مَن تستطيعأن تكلِّم...

685 تمسَّكْ بما على الإنسان فعله

1تقديم عذراء، عذراء طاهرةٍ وجسد روحيّ مقدسيعني الحفاظ على قلب مُخلِص أمام الله.فقدرة البشر على الإخلاص لله هي الطهارة.عمل الروح القدس يشترط...

908 سلطان الله في كلِّ مكان

المقطع الأولسلطان الله موجود في كلِّ الأحوال.الله يفرض ويحدِّد مصير كلِّ إنسان،كلٌّ وفقًا لأفكاره ورغباته،ولن يتغيَّر بسبب تغيُّر...

296 حزن الفاسدين من البشر

المقطع الأولالسير عبر العصور مع الله،من يُعرفُ بحكمه لكل شيء،قدر جميع الكائنات الحية،المنظم والموجه لكل شيء؟لقد استعصى ذلك على العقول...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب