464 يأمل الله في كسب إيمان الإنسان الحقيقي والمحبة له

1

يأمل الله عندما تفهم الجانب الحقيقي منه،

ستقترب أكثر منه؛

ستقدر حبه حقا واهتمامه بالبشرية؛

ستعطي قلبك له،

بلا مزيد من الشكوك،

بلا مزيد من الشكوك حوله.

يفعل كل شيء من أجل الإنسان، لكن بهدوء،

إخلاصه، أمانته،

ومحبته تُعطى جميعًا بهدوء للإنسان.

لم يندم أبدًا على ما يفعل؛

لم يطلب أبدا المقابل من الإنسان،

ولا يأمل في الحصول على أي شيء منهم.

هدفه الوحيد في كل ما يفعل

هو الإيمان الحقيقي للإنسان والمحبة له.


2

عندما يعرف قلبك حقًا شخصية الله‎

وتملُك تقديرًا عميقًا لجوهره،

ستشعر بوجود الله بجانبك،

ستشعر بوجود الله بجانبك، هذه هي الحقيقة!


من "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 463 آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

التالي: 465 الله يقدِّر هؤلاء الذين يسمعونه ويطيعونه

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

269 الله يسعى لروحك وقلبك

Iالبشر التاركون عون القدير في الحياةيجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت.لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلكما زالوا يمانعون في غلق الأعين.في...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب