تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

432 هل الله بسيط بقدر ما تقول؟

1 طوال هذه السنوات العديدة، ما رآه الناس ليس فقط الروح وليس فقط رجلًا، ذكرًا، ولكن أيضًا العديد من الأشياء التي لا تنسجم مع تصورات البشر، ومن ثمَّ فإنهم غير قادرين على إدراكي تمام الإدراك. إنهم ظلوا نصف مؤمنين بي ونصف متشككين فيَّ، كما لو كنتُ موجودًا ولكن كحُلم وهمي أيضًا. ولهذا السبب ظل الناس لا يعرفون حتى الآن ماهية الله. هل يمكنك حقًا تعريفي في جملة واحدة بسيطة؟ هل تجرؤ حقًا على أن تقول: "ليس يسوع إلا الله، وليس الله إلا يسوع"؟ هل لديك الجرأة حقاً لكي تقول: "الله ليس إلا الروح، والروح ليس إلا الله"؟ هل ترتاح إلى القول بأن: "الله مجرد شخص يتَشِح بالجسد"؟ هل لديك الشجاعة حقًا للتأكيد بأن: "صورة يسوع هي ببساطة صورة الله العظيمة"؟ هل أنت قادر على شرح شخصية الله وصورته بدقة بالاعتماد على استخدامك البارع للكلمات؟

2 والآن هل تعلم حقًا مَنْ هو الله؟ هل الله بشر؟ هل الله روح؟ هل الله ذكر حقًا؟ هل يمكن ليسوع وحده أن يكمِّل العمل الذي أريد القيام به؟ إذا اخترت أمرًا واحدًا فقط مما سبق لتعريف جوهري، فستكون مؤمنًا مخلصًا جاهلاً إلى حد بعيد. إذا كنتُ أعمل كجسد متجسّد مرة ومرة واحدة فقط، فهل بإمكانك تحديدي؟ هل يمكنك حقًا أن تفهمني فهمًا تامًا من نظرة واحدة؟ هل يمكنك حقًا أن تتعرف عليَّ معرفة تامة فقط من خلال ما تعرضت له من تجارب في حياتك؟ وإذا قمتُ أنا بعمل مشابه في عمليتي التجسد الخاصتين بي، فأنىَّ لك أن تتصورني؟ هل ستتركني معلقًا على الصليب إلى الأبد؟ هل يمكن أن يكون الله بسيطًا كما تقول؟

من "ما هو مفهومك عن الله؟" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف

السابق:هل ستلاقي عودة يسوع؟

التالي:تجسُّد الله يكشف كل الناس

محتوى ذو صلة

  • الله يضع كل أمله في الإنسان

    I مُنذُ البِدايَةِ و حتّى اليوم البشرية وحدها تمكنت من أن تكلم الله وتحاوره. مِن كُلُّ المخلوقاتِ الحيّة البشرية وحدها من تستطيع أن تكلم الله وتحاوره…

  • الله سخيّ في رحمته وشديد في غضبه

    رحمة الله وتسامحه موجودان، هذا حقيقيّ جدًا وصحيح، لكن عندما يصبّ الله غضبه، فإنّ قداسته وبرّه يريان الإنسان أيضًا أنّ الله لا يحتمل الإثم. I حينَ …

  • الله يسعى لروحك وقلبك

    I البشر التاركون عون القدير في الحياة يجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت. لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلك ما زالوا يمانعون في غلق الأعين. في العالم …

  • الله يعول كل شخص في صمت

    I الله يوفرُ احتياجاتِ الإنسانِ في كلِ مكانٍ وكلِ زمانٍ. يراقبُ كلَّ أفكارِهِ، وكيف يجتازُ قلبُهُ التغييرَ. يعطيه التعزية التي يحتاجها، و يكون مُشجّ…