نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

985 آمِن بتغيير الشخصية

1 لا يحصل تغيير الشخصية بين ليلة وضحاها؛ هذا واقع. يعود سبب هذا إلى أنّ تغيير الشخصية هو نوع التغيير الذي يُنجَز عبر الكشف عن مصدر الجوهر الفاسد في الشخص. خلال هذه العملية، وبعد الخضوع للكثير من الأشياء، ربما ستفهم جانبًا واحدًا فقط من الحق، وبعد هذا فقط ستُنجز جانبًا واحدًا من التغيير في شخصيتك. أو ربما فقط بعد اختبار الكثير من الناس والأحداث والأشياء والبيئات المختلفة، وبعد المشي في الكثير من الطرقات المتعرجة، ستتمكّن من إنجاز أبسط التحوّلات. بغضّ النظر عن حجم تحوّلك، فهو قيّم بنظر الله. هو يقدّره ويتذكّره لأنّك عانيت جدًا ودفعت ثمنًا باهظًا. يرى الله أعماق قلوب الناس، وهو يعرف ما هي أمنياتك. هو يعرف أيضًا ما هي نقاط ضعفك، وحتى أكثر من ذلك، يعرف ما تحتاج إليه.

2 في الكتاب المقدس، ثمة قصة عن عودة الابن الضالّ. لماذا أقيم هذا النوع من التشابه؟ لأنّ مشيئة الله لخلاص البشر صادقة. هو يعطي الناس فرصًا للتوبة والتغيير، وخلال هذه العملية، يفهم الناس ويملك معرفةً عميقةً لنقاط ضعفهم ومدى فسادهم. يعرف أنّهم سيتعثّرون. لذا، حالما نعرف ما هو التغيير في الشخصية، وعندما نفهم نوع العملية التي يجب أن نخضع لها لاختبار تغيير في الشخصية، يجب ألّا نخاف. بل، يجب أن نتحلّى بالثقة. من ناحية إنجاز تغيير في الشخصية، يمكننا أن نرى أنّ عمل الله واقعيّ وعمليّ في الوقت عينه، وأنّه هو يملك القوة ليخلّص البشر من جوهر فساد الشيطان وينتزعهم من قبضة الشيطان. هو يملك أيضًا القوة والحكمة ليسمح للناس بتحقيق تغيير في الشخصية.

من "ما هو تغيير الشخصية وما هو الطريق إليه" في "تسجيلات لأحاديث المسيح" بتصرف‎‎

السابق:العقل الذي يجب أن يمتلكه الإنسان بعد أن يُخضَع

التالي:يمكن حل كل المشاكل عبر السعي إلى الحق

محتوى ذو صلة

  • اللهُ وَحْدُهُ عندُهُ طريقُ الحياةِ

    I طريقُ الحياةِ ليسَ شيئًا يملكُهُ كلُّ شخصٍ؛ ليسَ شيئًا يمكنُ لأيِّ شخصٍ الحصولَ عليهِ بسهولةٍ. لأنَّ الحياةَ تأتي فقطْ منَ اللهِ، اللهُ وحدُهُ لديهِ…

  • اختبرتُ محبَّة الله في التَّوبيخ والدَّينونة

    1 يا الله، مع أنَّني احتملت مئات التَّجارب والضِّيقات، ومِن الموت قاربت الخطوات، سمحت لي هذه المعاناة أنْ أعرفك حقًّا، وأنْ أنال خلاصًا فائقًا. لو فار…

  • لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

    لا أحد يدري بوصول الله، لا أحد يرحّب به. وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله. I تظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛ نفس القلب، والأيّام المعتادة. يحيا ال…

  • قدم قلبك وجسدك لتتميم إرسالية الله

    I كأعضاء في الجنس البشري ومسيحيين مكرسين، مسؤوليتنا والتزامنا أن نقدم جسدنا وعقلنا لتتميم إرسالية الله. لأن كياننا بأسره قد جاء من الله، وموجود بفضل …