تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

131 أمنح محبتي لله

1 عندما ظهر الله للعمل في الجسد، تعرض لمهانة شديدة، وعبّر في اتضاع وهو متخف عن الحق فقط ليخلص الإنسان. ولكن عندما سمعت صوت الله، لم أعرفه واتبعت الشيوخ والقساوسة في إنكار عمله وإدانته. لم يجازني الله على إثمي ولكن تحمل عصياني وقرع بابي. عندما رأيت رحمة الله عليّ شعرت بخزي لا يحتمل، فقد كنت حقًا غير مستحق لنوال محبة الله.

2 يخترق كلام الله قلبي كسيف مسلول. أرى أن كبريائي قد جردتني من كل منطق وإنسانية، وأنني أستخدم المفاهيم والتصورات في إدانة ظهور الله وعمله، وأحجب عن الكثير من المؤمنين فرصتهم في الخلاص. كم أنا خاطئ، لأعارض الله وأدينه. أنا حقًا غير مستحق لمحبة الله وغير مستحق للحياة أمامه. أيقظني اختباري لدينونته وأصبح قلبي يمتلئ بالأسى. عقدت العزم على أن أبدأ من جديد وأن أسعى إلى الحق وأرضي الله. الله رحيم للغاية، لدرجة تذيب قلبي العصي. أمنح محبتي لله ولا أطلب سوى ان يستريح قلبه. مهما اشتد الاضطهاد والشدائد سأظل مخلصًا إلى المنتهى. أعتزم الشهادة لله شهادة قوية وجلب المجد له.

السابق:أعيش في حضور الله

التالي:لعلَّنا نعرف جمال الله

محتوى ذو صلة

  • لَقَد كَشَفَ اللهُ عَنْ شَخصِيَّتِهِ بِأكمَلِهَا للإنْسانِ

    I روحُ اللهِ قامَ بعملٍ عظيمٍ مُنذُ أنْ خُلَقَ العالم. لقَدْ قامَ بأعمالٍ مختلفةٍ، في أُمَمٍ مُختلفةٍ، وعَبرَ عُصُورٍ مُختلفة. الناسُ مِنْ كُلِّ عَ…

  • شهادةُ حياة

    1 قد يُقبض عليَّ بسبب تقديم الشَّهادة لله، وأعرف في قلبي أنَّ هذه المعاناة هي مِن أجل البر. لو ذهبت حياتي كشرارةٍ في غمضة عينٍ، سأظلُّ أفتخر بتقديم ال…

  • تمسَّكْ بما على الإنسان فعله

    I تقديم عذراء، عذراء طاهرةٍ وجسد روحيّ مقدس يعني الحفاظ على قلب مُخلِص أمام الله. فقدرة البشر على الإخلاص لله هي الطهارة. عمل الروح القدس يشترط على ال…

  • كل الطريق بصحبتك

    البيت الأول جُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور. بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور. كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة جدّا، حق هي…