نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

306 خلقتني وأنتمي إليك

1

خلال العديد من النجاحات والسقطات، تغيرات بلا عدد.

وأنا تذريني الرياح وتغرقني الأمطار، أتبع خطاك.

الخطر والصعوبة ينتجان المحبة صادقة شغف حقيقي.

قلبي المُبتلى يعشقك بحُب لا ينقطع.

كم عدد المرات التي تحول فيها الشتاء إلى ربيع؟

مرٌّ ثمَّ حلو، أتذوَّق كلاهما واحدًا تلو الآخر.

رياح الخريف انتهت، أرحب بورود الربيع.

أوه، تقلبات حياة جندي، أعرف قلبك.

أنت عانيت عندما دخلت بتواضع إلى هذا العالم.

مضروب بالرياح والأمطار، لم يشفق أحد عليك.

رفضتك الجموع بأبشع الكلمات.

مع ذلك يمكن أن تُرى رغبة قلبك في كلامك.

كلامك المملوء حياة يروي قلبي،

في أعماقه، في أعماقه.

قلبي، الذي يتحول إلى الصلاح، يعشقك.

متى سيتَّحد قلبي مع قلبك؟

أنت خلقتني، وأنا أنتمي إليك.

الخيانة خطية أبدية.

سأمسح الدموع التي نزفها قلبك المجروح.

لأحقق رغبتك، أقدِّم قلبي لك.

2

عندما ذهبت، كان من الصعب معرفة متى ستعود.

فراق حاد كالموت، أبكي دموعًا أليمة.

أتباطأ، أكره الرحيل، يبدو أن قلبي تحوَّل إلى أشلاء.

عيناي تحدقان بشغف، أشتاق إلى عودتك.

لا يمكنني أن أخفي روحًا محطَّمة.

جاثيًا أشعر بالحزن يخترق روحي.

صديق لصيق كالجار، وإن كانت بحار تفصل بيننا.

أقدِّم أمامك ذبيحة زهيدة.

عندما نلتقي تبتسم لي.

كلامك المملوء حياة يروي قلبي،

في أعماقه، في أعماقه.

قلبي، الذي يتحوَّل إلى الصلاح، يعشقك.

متى سيتَّحد قلبي مع قلبك؟

أنت خلقتني، وأنا أنتمي إليك.

الخيانة خطية أبدية.

سأمسح الدموع التي نزفها قلبك المجروح.

لأحقِّق رغبتك، أقدِّم قلبي لك.

السابق:الله القدير محبوبُنا

التالي:فراق عاطفي

محتوى ذو صلة

  • هلْ تعرفُ مصدرَ الحياةِ الأبديةِ؟

    I اللهُ مصدرُ حياةِ الإنسانِ؛ السماءُ والأرضُ تحييانِ بقوتِهِ. لا شيءَ حيٌّ يمكنُهُ أنَ يتحررَ منْ نطاقِ حكمِ وسلطانِ اللهِ. لا يهمُّ منْ أنتَ، كلُّ …

  • أطع عمل الرُّوح لتظلّ تابعًا إلى النهاية

    I يتغيّر عمل الروح القدس من يوم لآخر، مرتقيًا خطوةً فخطوة مع إعلانات أعظم، هكذا يعمل الله لتكميل البشرية. إن عجز الإنسان عن مجاراته، فقد يُترَك. دون ق…

  • تمثَّلْ بالربِّ يسوعَ

    البيت الأول أكمل يسوع مهمَّة الله، عمل الفداء لكلِّ البشر مِن خلال عنايته بمشيئة الله، بلا خططٍ أوْ هدفٍ أنانيٍّ. وضع خطَّة الله في المركز. صلَّى إلى …

  • الله يسعى لروحك وقلبك

    I البشر التاركون عون القدير في الحياة يجهلون سبب الوجود ورغم ذلك يخشون الموت. لا توجد معونة أو دعم، رغم ذلك ما زالوا يمانعون في غلق الأعين. في العالم …