243 عواقب رفض مسيح الأيام الأخيرة

I

يتمنَّى الله أن ينال المزيد من الناس خلاصه.

يأمل الله أن يفحص المزيد من الناس كلامه وعمله بعناية،

وأن يقتربوا من هذا الكلام المهم بقلبٍ خاشعٍ.

لا تتبع خطى أولئك، لا تتبع خطى أولئك الذين يُعاقَبون.

لا تكن مثل بولس الذي عرف بوضوح الدرب الصحيح،

لكنه تحدّى عن قصد، وخسر ذبيحة الخطية.

تقبّل عمله الجديد، وتلقى الحقيقة التي يعطيها.

ثم يمكنك الحصول على خلاص الله!

II

لا يريد الله أن يُعاقِب ناسًا أكثر،

بل يأمل أن يزيد عدد من يُخلَّصون،

ويزيد من يكملون الدرب، ويزيد من يتبّعون خطاه،

ويزيد من يدخلون ملكوت الله!

تقبّل عمله الجديد، وتلقى الحقيقة التي يعطيها،

ثم يمكنك الحصول على خلاص الله!

III

يعامل الله الجميع ببرٍ، مهما كان عمرك،

أو مدى خبرتك الروحية أو المعاناة التي تحمَّلتها.‎

تبقى شخصيته إلى الأبد بلا تغيير،

بارة في مواجهة هذه الأمور.

لا يميز أحداً على آخر،

بل يهتم إذا كان الإنسان يتقبّل حقيقته وعمله الجديد،

ملقيا جانبا كل الأشياء الأخرى.

تقبّل عمله الجديد، وتلقى الحقيقة التي يعطيها

ثم يمكنك الحصول على خلاص الله!

تقبّل عمله الجديد، وتلقى الحقيقة التي يعطيها

ثم يمكنك الحصول على خلاص الله!

من "أمثلة كلاسيكية على عقاب مقاومة الله القدير خاتمة"‎‎

السابق: 242 رفضُ مسيح الأيام الأخيرة هو تجديف على الروح القدس

التالي: 244 تحدّي الله يؤدي فقط إلى العقاب

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

65 محبَّة الله تحيط قلبي

البيت الأولشمس البرِّ تشرق في المشارق.يا الله! مجدك يملأالأرض والسَّماء.حبيبي المحبوب،حبُّك يطوِّقني.مَن ينشدون الحقَّجميعًا لله...

8 اللهُ القديرُ يحكمُ كملكٍ

Iما أجملَ أقدامَهُ على جَبَلِ الزَّيتونْ!أصغوا! نحنُ الحرّاسُ نرنّمُ معاً؛ فاللهُ قد عادَ لصهيون.رأينا خرابَ أورشليم!نرنّمُ بفرحٍ لتعزيات...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب