127 أريد أن أكون صديق الله المقرّب

1

يا الله، قلبي يتوق إلى رؤيتك.

رغم أنني لا أستطيع رؤية وجهك،

قلبي يصلّي ويقترب منك في كل وقت،

وأنا مستنير من كلامك كل يوم.

أعلم أن كلامك هو الحق وهو ثمين للغاية،

الحياة أمامك هي أعظم بَرَكة.

أرى أن برّك وقدسيتك جميلان للغاية.

يا الله، أريد أن أكون صديقك المقرّب.

2

يا الله، كلامك وحده يمكن أن يغيّرني.

كلامك يكشف أن الجنس البشري فاسد للغاية،

متعجرف وغارق في البرّ الذاتي، ومملوء بشخصية شيطانية.

أنحني وأعبدك، عندما أرى برَّكَ.

دينونتك وتطهيرك هما اللذان خلّصاني.

لن أعيش مرة أخرى بفلسفات شيطانية.

دينونتك بَرَكة، وهي محبة.

أربح الحق وأقع في محبتك من أعماق قلبي.

القرار

يا إلهي، أنت الذي يُطهّر ويخلّصني،

أنا متمرد وفاسد للغاية.

أنا محظوظ لأنني قادر على الشهادة لك وخدمتك اليوم؛

هذه هي نعمتك الهائلة ومحبتك.

أريد أن أحبك بإخلاص وأن أكون صديقك المقرّب،

لأمجدَّك إلى الأبد وأشهد لك، وأخدمك طوال حياتي!

السابق: 126 مَن يُحبون الله يعيشون في النُّور

التالي: 128 أنا متعلّقٌ بالله

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

166 ألفا عام من التَوْقِ

1تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّنواضطراب نظامه الديني،ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله.من الذي لا...

30 قد كُشفت كلُّ الأسرار

إله البر القدير، القدير!فيك كل شيء مُعلن.كل سر، من الأزل إلى الأبد،لم يكشفه إنسان،مُعلن فيك وظاهر.1لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى،لأن...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب