253 أطلب رضا الله وحسب

البيت الأول

منذ زمنٍ وأنا مؤمن،

لكن لمْ أسعَ للحقِّ.

امتلأ بالنَّدم القلب؛

فرصة تكميلي أنا ضيَّعتها

ضيَعت مِن الفرص الكثير.

جرحت قلب الله،

وهو أظهر بالعكس رحمته وإحسانه على الدَّوام،

أعطاني فرصًأ للرُّجوع.

الدَّينونة، والتَّزكية، والتَّأديب

أيقظت المشاعر في قلبي المخدَّر.

ما قبل القرار 1

وبفهمي للحقِّ

أختبر حبَّ الله وأمامه أحيا.

لطفه حقًّا عظيم،

لكن لمْ أعطه أيَّ شيءٍ مقابل كلِّ ذا.

أخجل مِن لقائه

إذْ لمْ أعطه فعلًا أيَّ حب.

قرار 1

أنْ أسعَ للحقِّ، أنْ أولد مِن جديد،

كي أردَّ محبَّته،

أمنيَّتي الحقيقيَّة الوحيدة، هي أمنيَّتي الحقيقيَّة الوحيدة.


البيت الثاني

أحفظ تعليمات الله بعمقٍ في قلبي،

لإتمام إرساليَّتي الَّتي أعطاني إيَّاها.

أمارس الحقَّ وأتمِّم واجباتي

في كلِّ يومٍ، لإرضاء قلب الله.

بخطَّته وسيادته،

أواجه التَّجارب المعدَّة لي.

كيف لي أنْ أستسلم أو أحاول الاختباء!

مجد الله يأتي أوَّلًا.

الدَّينونة، والتَّزكية، والتَّأديب

أيقظت المشاعر في قلبي المخدَّر.

ما قبل القرار 2

في أوقات الضِّيقات،

كلماته ترشدني ويكمِّل إيماني.

أنا طوع يديه أبدًا،

مكرَّسٌ لله، لا أخشى الموت، لا.

فمشيئته فوق كلّ الأشياء.

أتعهَّد بكلِّ وفاءٍ أنْ أردَّ محبَّته.

في قلبي بلا انقطاعٍ أمجِّده.

رأيت شمس البِرِّ،

والحقُّ يسود على الأرض.

شخصيَّة اللهِ هي البِرُّ،

مستحقَّةٌ التَّمجيد.

قلبي سيحبُّ الله القدير للأبد،

وسأرفع اسمه عاليًا.

قرار 2

لا أعول همَّ الغد أو أرباح أو خسائر،

كلّ الأماني رضاه.

أقدِّم شهادةً لا لبس فيها،

وأخزي الشَّيطان أمام مجد الله.

السابق: 252 أقدّم قلبي المُخْلِصَ لله

التالي: 254 التوبة

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر Messenger

محتوى ذو صلة

30 قد كُشفت كلُّ الأسرار

إله البر القدير، القدير!فيك كل شيء مُعلن.كل سر، من الأزل إلى الأبد،لم يكشفه إنسان،مُعلن فيك وظاهر.1لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى،لأن...

330 هل شعرتم بآمال الله لكم

1من الذي امتحنه اللهفي هذا العالم اللامتناهي؟من قد سمع كلام روح الله شخصيًا؟من من بينكم يمكن أن يضاهي أيوب؟من منكم يماثل بطرس؟لماذا ذكر...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب