125 لقد رأيت محبة الله

البيت الأول

يا اللهُ القديرُ أنتَ مَنْ يُحبُّني.

اختَرتَنِي مِنْ وَسطِ العالَمِ القذِرِ!

لِذَا وقفتُ أمَامكَ، نعم، وقفتُ أمَامك،

أعيشُ حياةَ الكنِيسَةِ، وأستَمتِعُ بكلامِكَ كُلَّ يوم.

يا لهَا مِنْ برَكةٍ أنْ ترفعَنِي اليَوم!


القرار

يا اللهُ القديرُ لقدْ رأيتُ مَحبَّتكَ،

وكُلُّ ما أريدُ فِعلَهُ هو مبادلتك المحبة.

كُلُّ ما أريدُ فِعلَهُ هو تأدِيَةُ واجِبِي تجاهَك.

لقدْ رأيتُ مَحبَّتكَ وسأُبادِلُكَ المحبَّةَ!

هذا كُلُّ ما أريدُ فِعلَه.


البيت الثاني

يا اللهُ القديرُ أنتَ تمشِي بينَ الكنائِس.

لقدْ عبّرتَ عن حقائقِ شخصِيَّاتِنا الفاسِدة.

تُهذّبُنا وتتعامَلُ مَعنَا،

تتعامَلُ مَعنَا: كُلِّ تمَرُّدِنا ومقاوَمَتِنا.

تُدينُ كُلَّ تخيُّلاتِنَا ومفاهيمِنَا لِتطهِيرِنا.


القرار

يا اللهُ القديرُ لقدْ رأيتُ مَحبَّتكَ،

وكُلُّ ما أريدُ فِعلَهُ هو مبادلتك المحبة.

كُلُّ ما أريدُ فِعلَهُ هو تأدِيَةُ واجِبِي تجاهَك.

لقدْ رأيتُ مَحبَّتكَ وسأُبادِلُكَ المحبَّةَ!

هذا كُلُّ ما أريدُ فِعلَه.

قنطرة

يا اللهُ القديرُ لَقدْ خلَّصتَنَا.

تَنطِقُ بكلامٍ كُلَّ يومٍ لِتُعِيلَنَا وتَروِينَا.

خِلالَ شدائِدِي ومُعانَاتِي،

كُلِّ شدائِدِي ومُعانَاتِي، لَطالَمَا كانَ كلامُكَ مُرشِدِي.

بالعيشِ ضِمنَ كلامِكَ نضَجتُ في حيَاتِي.


القرار

يا اللهُ القديرُ لقدْ رأيتُ مَحبَّتكَ،

وكُلُّ ما أريدُ فِعلَهُ هو مبادلتك المحبة.

كُلُّ ما أريدُ فِعلَهُ هو تأدِيَةُ واجِبِي تجاهَك.

لقدْ رأيتُ مَحبَّتكَ وسأُبادِلُكَ المحبَّةَ!

هذا كُلُّ ما أريدُ فِعلَه.

السابق: 124 الله يُبارك مَن يُحبونه

التالي: 126 مَن يُحبون الله يعيشون في النُّور

إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

469 أهمية كلام الله

1على من يؤمنون باللهأن يتصرّفوا جيدًا.فأكثر ما يهمهو الحصول على كلمة الله.مهما يكن، لا ترجع عن كلمة الله.معرفة الله وإرضاؤهيتحققان من خلال...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب