125 لقد رأيت محبة الله

البيت الأول

يا اللهُ القديرُ أنتَ مَنْ يُحبُّني.

اختَرتَنِي مِنْ وَسطِ العالَمِ القذِرِ!

لِذَا وقفتُ أمَامكَ، نعم، وقفتُ أمَامك،

أعيشُ حياةَ الكنِيسَةِ، وأستَمتِعُ بكلامِكَ كُلَّ يوم.

يا لهَا مِنْ برَكةٍ أنْ ترفعَنِي اليَوم!

القرار

يا اللهُ القديرُ لقدْ رأيتُ مَحبَّتكَ،

وكُلُّ ما أريدُ فِعلَهُ هو مبادلتك المحبة.

كُلُّ ما أريدُ فِعلَهُ هو تأدِيَةُ واجِبِي تجاهَك.

لقدْ رأيتُ مَحبَّتكَ وسأُبادِلُكَ المحبَّةَ!

هذا كُلُّ ما أريدُ فِعلَه.

البيت الثاني

يا اللهُ القديرُ أنتَ تمشِي بينَ الكنائِس.

لقدْ عبّرتَ عن حقائقِ شخصِيَّاتِنا الفاسِدة.

تُهذّبُنا وتتعامَلُ مَعنَا،

تتعامَلُ مَعنَا: كُلِّ تمَرُّدِنا ومقاوَمَتِنا.

تُدينُ كُلَّ تخيُّلاتِنَا ومفاهيمِنَا لِتطهِيرِنا.

القرار

يا اللهُ القديرُ لقدْ رأيتُ مَحبَّتكَ،

وكُلُّ ما أريدُ فِعلَهُ هو مبادلتك المحبة.

كُلُّ ما أريدُ فِعلَهُ هو تأدِيَةُ واجِبِي تجاهَك.

لقدْ رأيتُ مَحبَّتكَ وسأُبادِلُكَ المحبَّةَ!

هذا كُلُّ ما أريدُ فِعلَه.

قنطرة

يا اللهُ القديرُ لَقدْ خلَّصتَنَا.

تَنطِقُ بكلامٍ كُلَّ يومٍ لِتُعِيلَنَا وتَروِينَا.

خِلالَ شدائِدِي ومُعانَاتِي،

كُلِّ شدائِدِي ومُعانَاتِي، لَطالَمَا كانَ كلامُكَ مُرشِدِي.

بالعيشِ ضِمنَ كلامِكَ نضَجتُ في حيَاتِي.

القرار

يا اللهُ القديرُ لقدْ رأيتُ مَحبَّتكَ،

وكُلُّ ما أريدُ فِعلَهُ هو مبادلتك المحبة.

كُلُّ ما أريدُ فِعلَهُ هو تأدِيَةُ واجِبِي تجاهَك.

لقدْ رأيتُ مَحبَّتكَ وسأُبادِلُكَ المحبَّةَ!

هذا كُلُّ ما أريدُ فِعلَه.

السابق: 124 الله يُبارك مَن يُحبونه

التالي: 126 مَن يُحبون الله يعيشون في النُّور

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

85 كل الطريق بصحبتك

البيت الأولجُرفتُ وهِمتُ في العالم، ضللتُ كأني في عمق البحور.بدفء كلامك أيقظْتني، بعيني أبصرتُ أحقّ نور.كلماتك أضاءت فؤادِي. هي واقعيّة...

30 قد كُشفت كلُّ الأسرار

إله البر القدير، القدير!فيك كل شيء مُعلن.كل سر، من الأزل إلى الأبد،لم يكشفه إنسان،مُعلن فيك وظاهر.1لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى،لأن...

296 حزن الفاسدين من البشر

1 بعد عدة آلاف من السنين التي ساد فيها الفساد، أصبح الإنسان فاقداً للحس ومحدود الذكاء، وغدا شيطاناً يعارض الله، حتى وصل الأمر إلى أن تمرد...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب