278 لا قوة يمكنها أن تقف في طريق ما يبغي الله تحقيقه

1

أيًّا كان بُعدك في الحياة،

أيًّا كان عُمرك في الحياة،

مهما طال ما تبقّى في المسار،

اعترافك بسلطان الله واجبٌ.

أن تُدرك جيدًا بأنّه الوحيد، بأنّه سيّد عُمرك الفريد.

مهما تكن قدرات الشّخص عظيمةٌ،

لا يمكنه تغيير مصائر آخَرين،

أو أنْ يعدّلها ويتحكّم بها، أو أنْ يحاول حتّى ضبطها.

الله وحده في هذا فريدٌ، يتحكّم بالكلّ مِنْ أجل الإنسان.

ولأنّه على مصير الإنسان وحده صاحب السّلطان،

لذلك فالخالق هو وحده سيّد الإنسان.

2

يجب على الجميع أنْ يعرفوا بكلّ دقّةٍ وفهمٍ،

أنّ الله في يده أقدار البشر.

إدراكهم للأمر مفتاح معرفة الحياة، واكتساب الحقّ.

هو درسٌ لازمٌ لمعرفة الله،

هدفٌ ليس له طريقٌ مختصر.

مهما تكن قدرات الشّخص عظيمةٌ،

لا يمكنه تغيير مصائر آخَرين،

أو أنْ يعدّلها أو يتحكّم بها، أو أنْ يحاول حتّى ضبطها.

الله وحده في هذا فريدٌ، يتحكّم بالكلّ مِنْ أجل الإنسان.

ولأنّه على مصير الإنسان وحده صاحب السّلطان،

لذلك فالخالق هو وحده سيّد الإنسان.

3

لا يمكنك الهروب مِن سيادة الله.

الله وحده هو ربّ الإنسان

وسيّد مصائر البشر.

لذا ليس بمقدور الإنسان تحديد مصيره،

ومحالٌ أن يتخطّى هذا.

مهما تكن قدرات الشّخص عظيمةٌ،

لا يمكنه تغيير مصائر آخَرين،

أو أنْ يعدّلها أو يتحكّم بها، أو أنْ يحاول حتّى ضبطها.

الله وحده في هذا فريدٌ، يتحكّم بالكلّ مِنْ أجل الإنسان.

ولأنّه على مصير الإنسان وحده صاحب السّلطان،

لذلك فالخالق هو وحده سيّد الإنسان.

من "الكلمة يظهر في الجسد"‎‎

السابق: 277 من يستفزّون شخصية الله يجب أن يُعاقَبوا

التالي: 279 الله مدح توبة ملك نينوى

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

685 تمسَّكْ بما على الإنسان فعله

Iتقديم عذراء، عذراء طاهرةٍ وجسد روحيّ مقدسيعني الحفاظ على قلب مُخلِص أمام الله.فقدرة البشر على الإخلاص لله هي الطهارة.عمل الروح القدس يشترط...

296 حزن الفاسدين من البشر

1 بعد عدة آلاف من السنين التي ساد فيها الفساد، أصبح الإنسان فاقداً للحس ومحدود الذكاء، وغدا شيطاناً يعارض الله، حتى وصل الأمر إلى أن تمرد...

166 ألفا عام من التَوْقِ

1تجسَّد الله لِأنَّ المُستَهدف مِن عملهليس روح الشيطان،ولا أيِّ شيءٍ روحانيٍّ، بل الإنسان.جسد الإِنسان أفسده الشيطان،ولذا أصبح المُسْتهدَف...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب