تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

265 لقد رأيتُ أن قلب الله أكثر جمالاً وطيبةً

1

أنا قائم أمام الله، ويحلو لقلبي التمتع بكلام الله.

أنا أستمتع حقًّا بحضورِ عشاء الله، إنها فعلاً أعظم بركاتِه.

كلام دينونة الله كسيفٍ حادٍّ يُعرِّي روحي الشريرة.

أبذلُ مِنْ أجل الله لمجرَّد الحصول على بركاته، وليس لديَّ أيُّ ضميرٍ أو عقل.

لقد رأيتُ أنَّني فاسد للغاية، وأنَّه ليس لديَّ أيُّ شبهٍ إنساني.

أتوبُ أمام الله والأسف يملؤُنِي وأتوسَّلُ إليه أن يغفر لي ويرحمَني.

اللهُ لا يعاملني وفقًا لتجاوُزاتي، بل ينتظر بِصمتٍ أن أعود إليه.

لقد اختبرتُ أن شخصيَّة اللهِ بارَّة ومُقدَّسة، وقلبي يتَّقيه ويطيعه.

2

أُهدِّيءُ نفسِي أمام الله وأسعى إلى الحقّ، وأفهمُ مقاصد الله الطيِّبة.

بغضِّ النظر عمّا إذا كانَ اللهُ يدين أو يوبِّخ، فهو يفعل كُلَّ ذلك لتطهيرِ الإنسانِ وتخليصِه.

لقد قبلتُ دينونةَ كلام الله وخضعتُ للتجاربِ والتَّنقِية.

لقد عانيتُ الكثير من الألم، وتطهَّر فسادِي؛ هذا كُلُّهُ هو خلاصُ الله.

أرى أن شخصيَّة الله محبوبة جدًّا، وأن قلبهُ أكثر جمالاً وطيبةً.

أنا على استعدادٍ للخضوع أمام الله، قلبِي مملوء بالفرحِ والحلاوة.

أنا مُبارَكٌ من الله لأنَّني شخصٌ أمين وأمارِس الحقّ.

أتمنى أن أربح الحقَّ، وأن أعيش حسب شبه الإنسان الحقيقيِّ لأمجِّدَ الله.

السابق:كل الطريق بصحبتك

التالي:يا الله، قلبي ينتَمِي إليكَ بالفعل

محتوى ذو صلة