111 اللهُ هوَ حاكمُ خطةِ التدبيرِ ذاتِ الستةِ آلافِ عامٍ.

1 يقوم الله بعمله بنفسه. هو من يحرك عمله، وهو أيضًا من ينهيه. هو من يخطط عمله، وهو من يديره وهو أيضًا من يجعله يثمر. يقول الكتاب المقدس: "أَنَا الْبِدَايَةُ وَالنِّهَايَةُ، الأَوَّلُ وَالآخِرُ". كل ما يتعلق بعمل تدبيره يقوم به بنفسه.

2 هو حاكم خطة التدبير ذات الستة آلاف عام؛ لا يستطيع أحد أن يقوم بعمله بدلاً منه أو يختتم عمله، لأنه هو من يتحكم في كل مقاليد الأمور. وحيث أنه خلق العالم فهو من يقود العالم كله ليحيا في أسره، وسيختتم العصر كله ويجعل خطته تثمر!


من "سر التجسُّد (1)" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 110 القصة الحقيقية لمراحل عمل الله الثلاث

التالي: 112 الله هو البداية والنهاية

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر Messenger

محتوى ذو صلة

30 قد كُشفت كلُّ الأسرار

إله البر القدير، القدير!فيك كل شيء مُعلن.كل سر، من الأزل إلى الأبد،لم يكشفه إنسان،مُعلن فيك وظاهر.1لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى،لأن...

1015 أعظم نعمة يهبها الله للإنسان

Iعند اكتمال كلمات الله، ينشأ الملكوت.عندما يعود الإنسان لطبيعته، فإن ملكوت الله حاضر.يا شعب الله في الملكوت، سوف تستعيدون الحياة المرجوة...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب