تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

185 المسيح يُعبِّر عن ماهيَّة الرُّوح

سرعة

185 المسيح يُعبِّر عن ماهيَّة الرُّوح

1

الله المتجسّد يعرف جوهر الإنسان،

ويكشف كلّ ما يفعله النّاس،

وبالأكثر، شخصيّة الإنسان الفاسدة

وسلوكه المتمرّد أيضًا.

هو لا يعيش مع الدّنيويّين،

لكنّه يعرف طبيعتهم وفسادهم.

هذه هي ماهيّته.

مع أنّه لا يتعامل مع العالم،

لكنّه يعرف قواعد التفاعل معه.

لأنّه يفهم الجِنس البشرِيّ،

ويفهم طبيعته تمامًا.

2

هو يعرف عن عمل الرّوح

في الحاضر والماضي أيضًا،

ما لا يمكن لعينيّ الإنسان رؤيته،

ولا لأذنيّ الإنسان سماعه.

هذا يُظهِر عجائب لا يفهمها الإنسان.

إنها ليست فلسفة، بل هي حكمة.

هذه هي ماهيّته،

مخفيّة ومكشوفة للإنسان،

تعبيره ليس مِن إنسان استثنائي،

بل مِن الماهيّة المتأصّلة

وصفات الرّوح.

3

هو لا يسافر حول العالم،

لكنّه يعرف كلّ شيء عنه.

يلتقي بِمَن لا يملكون معرفةً أو بصيرةً،

لكنّ كلامه يعلو على الرّجال العظماء.

يعيش بين المغفّلين واللامبالين،

الذين لا يعرفون طرق البشر، وكيف يعيشون.

لكن يمكنه أن يطلُب منهم أن يحيوا حياةً حقيقيةً،

ويكشف لهم كم هم متدنّون وسيّئون.

هذه هي ماهيّته،

أعلى ممّن لديهم لحم ودَم.

دينونته وكشفه للإنسان ليسا بسبب خبرته.

بمعرفته وكرهه لعصيان الإنسان،

يكشف إثمه.

ما يقوم به يهدف للكشف

عن شخصيّته وماهيّته للإنسان.

لا جسد يمكنه القيام بهذا العمل، سوى المسيح.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:الله يربح الذين يملكون معرفةً حقيقيةً عنه

التالي:تحذيرات شهادة أيّوب للأجيال اللاحقة

محتوى ذو صلة

  • الله سخيّ في رحمته وشديد في غضبه

    رحمة الله وتسامحه موجودان، هذا حقيقيّ جدًا وصحيح، لكن عندما يصبّ الله غضبه، فإنّ قداسته وبرّه يريان الإنسان أيضًا أنّ الله لا يحتمل الإثم. I حينَ …

  • يجب على خليقة الله أن تطيع سلطانه

    I الله نار آكلة لا يحتمل الإساءة. لا يحق للبشر أن يعطِّلوا عمله وكلامه، يجب عليهم الخضوع له، لأنه هو مَنْ خَلقَ الإنسان. الله هو الرب، رب الخليقة…

  • تتطلب تغيرات الشخصية عملَ الروح القدس

    I عمل الروح القدس وحضوره يحددان سعيك بأمانة أم لا، وليست أحكام الآخرين أو أراؤهم. بل والأكثر من هذا، ما يحدد أمانتك هو إن كان عمل الروح القدس مع …

  • ألفا عام من التَوْقِ

    1 تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّن واضطراب نظامه الديني، ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله. من الذي لا يُؤخذ بهذا…