نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

185 المسيح يُعبِّر عن ماهيَّة الرُّوح

سرعة

185 المسيح يُعبِّر عن ماهيَّة الرُّوح

1

الله المتجسّد يعرف جوهر الإنسان،

ويكشف كلّ ما يفعله النّاس،

وبالأكثر، شخصيّة الإنسان الفاسدة

وسلوكه المتمرّد أيضًا.

هو لا يعيش مع الدّنيويّين،

لكنّه يعرف طبيعتهم وفسادهم.

هذه هي ماهيّته،

مع أنّه لا يتعامل مع العالم،

لكنّه يعرف قواعد التفاعل معه.

لأنّه يفهم الجِنس البشرِيّ،

ويفهم طبيعته تمامًا.

2

هو يعرف عن عمل الرّوح

في الحاضر والماضي أيضًا،

ما لا يمكن لعينيّ الإنسان رؤيته،

ولا لأذنيّ الإنسان سماعه.

هذا يُظهِر عجائب لا يفهمها الإنسان.

إنها ليست فلسفة، بل هي حكمة.

هذه هي ماهيّته،

مخفيّة ومكشوفة للإنسان،

تعبيره ليس مِن إنسان استثنائي،

بل مِن الماهيّة المتأصّلة

وصفات الرّوح.

3

هو لا يسافر حول العالم،

لكنّه يعرف كلّ شيء عنه.

يلتقي بِمَن لا يملكون معرفةً أو بصيرةً،

لكنّ كلامه يعلو على الرّجال العظماء.

يعيش بين المغفّلين واللامبالين،

الذين لا يعرفون طرق البشر، وكيف يعيشون.

لكن يمكنه أن يطلُب منهم أن يحيوا حياةً حقيقيةً،

ويكشف لهم كم هم متدنّون وسيّئون.

هذه هي ماهيّته،

أعلى ممّن لديهم لحم ودَم.

دينونته وكشفه للإنسان ليسا بسبب خبرته.

بمعرفته وكرهه لعصيان الإنسان،

يكشف إثمه.

ما يقوم به يهدف للكشف

عن شخصيّته وماهيّته للإنسان.

لا جسد يمكنه القيام بهذا العمل، سوى المسيح.

من "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

السابق:الله المتجسِّد مهمٌّ جدًّا للبشريَّة

التالي:مسيح الأيام الأخيرة هو بوابة الإنسان إلى الملكوت

محتوى ذو صلة

  • هلْ شعرتُمْ بآمالِ اللهِ لكُمْ

    I منْ الذي امتحنَهُ اللهُ في هذا العالمِ اللامتناهي؟ منْ قدْ سمعَ كلامَ روحِ اللهِ شخصيًّا؟ مَن مِن بينكم يمكنُ أن يضاهيَ أيوبَ؟ مَن منكم يماثلُ بطرس…

  • أهمية كلام الله

    1 على من يؤمنون بالله أن يتصرّفوا جيدًا. فأكثر ما يهم هو الحصول على كلمة الله. مهما يكن، لا ترجع عن كلمة الله. معرفة الله وإرضاؤه يتحققان من خلال كلمت…

  • لَقَد كَشَفَ اللهُ عَنْ شَخصِيَّتِهِ بِأكمَلِهَا للإنْسانِ

    I روحُ اللهِ قامَ بعملٍ عظيمٍ مُنذُ أنْ خُلَقَ العالم. لقَدْ قامَ بأعمالٍ مختلفةٍ، في أُمَمٍ مُختلفةٍ، وعَبرَ عُصُورٍ مُختلفة. الناسُ مِنْ كُلِّ عَ…

  • لا أحدَ يدري بوصولِ اللهِ

    لا أحد يدري بوصول الله، لا أحد يرحّب به. وما زاد، أنّ لا أحد يعرف كلّ ما سيفعله. I تظلّ حياة الإنسان ثابتةً؛ نفس القلب، والأيّام المعتادة. يحيا ال…