تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

104 ما ينبغي لمن يحبون الحق السعي له‎

سرعة

104 ما ينبغي لمن يحبون الحق السعي له‎

البيت الأول

كيفية تفكيرك في سيادة الله والحقّ،

توضح إن كان لديك قلب وروح،

وإن كنتَ إنسانًا يحبّ الحقّ أم لا.

تُحدِّد إن كنتَ قادرًا

على فهم سلطان الله.

إن لم تشعر قطّ بسيادة الله،

ولم تقبل سلطانه،

ستكون عديم القيمة أبداً،

وسينبذك الله.

القرار

أولئك الذين يقبلون تجارب الله وسيادته،

ويخضعون لسلطانه،

ويحصلون على خبرة حقيقية من كلمته

سينالون معرفةً وفهماً حقيقيين

عن سلطانه وسيادته.

وسيصيرونَ حقًّا خاضعين للخالق.

هؤلاء الناس فقط سيخْلُصون بحقّ.

البيت الثاني

أولئك الذين يعرفون ويقبلون سلطان الله

قد اعترفوا وخضعوا

لحقيقة أنّ الله هو المسيطر على

مصير البشرية جمعاء.

عندما يأتي الموت، لن يشعروا بالخوف.

سيخضعون في كلّ الأشياء

بلا أيّ اختيار أو طلبات.

إنهم أولئك الذين بإمكانهِم الرجوع إلى

جانب الخالق كبشرية حقيقية.

القرار

أولئك الذين يقبلون تجارب الله وسيادته،

ويخضعون لسلطانه،

ويحصلون على خبرة حقيقية من كلمته

سينالون معرفةً وفهماً حقيقيين

عن سلطانه وسيادته.

وسيصيرونَ حقًّا خاضعين للخالق.

هؤلاء الناس فقط سيخْلُصون بحقّ.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:هل أنت على دراية بمهمتك

التالي:يأتي الإيمان الحقيقيّ فقط من معرفة الله

محتوى ذو صلة

  • هلْ تعرفُ مصدرَ الحياةِ الأبديةِ؟

    I اللهُ مصدرُ حياةِ الإنسانِ؛ السماءُ والأرضُ تحييانِ بقوتِهِ. لا شيءَ حيٌّ يمكنُهُ أنَ يتحررَ منْ نطاقِ حكمِ وسلطانِ اللهِ. لا يهمُّ منْ أنتَ، كلُّ …

  • الله يعول كل شخص في صمت

    I الله يوفرُ احتياجاتِ الإنسانِ في كلِ مكانٍ وكلِ زمانٍ. يراقبُ كلَّ أفكارِهِ، وكيف يجتازُ قلبُهُ التغييرَ. يعطيه التعزية التي يحتاجها، و يكون مُشجّ…

  • نصيحة الله للإنسان

    I الله يناشدك ألّا تتحدّث عن نظريّات، بل عن واقعٍ ملموسٍ وحقيقيّ في الحياة. اُدرس الفنّ المعاصر، كُن متفانيًا وحين تتحدّث فلتخبر دومًا واقعًا. فلتواجه…

  • توقٌ عمره ألفا عام

    I تسبّب تجّسد الله في زعزعة العالم المتديّن واضطراب نظامه الديني، ويَرَجُّ أرواح من كانوا يتوقون لظهور الله، يتوقون لظهور الله. من الذي لا يُؤخذ بهذا؟…