947 تحذير الله للبشر بدمار سدوم

المقطع الأول

من كل الخطايا المرتكبة من أهل سدوم،

كانوا يؤذون خدام الله وهذا غيض من فيض،

جزء من فطرتهم الشريرة،

كالقطرة في المحيط.

ولهذا اختار الله أن يدمرهم بالنار.

دمرهم الله بالنار.


القرار

أنهى تدمير سَدُوم طموح الشيطان

لإفساد الناس والتهامهم مخالفة لله.

من العار تجنب الإنسان الله

مُسلمًا نفسه للرذيلة.

هي دلالة حقيقية عن شخصية الله البارة.


المقطع الثاني

لم يستخدم الله فيضانًا ولا إعصارًا،

لا زلزالَ، لا تسونامي:

اختار النار ليدمر المدينة بأكملها.

سوف تختفي من الوجود،

وليس فقط شكلها أوهيكلها،

ونفوس الناس داخلها.

تم القضاء على كل شيء،

لم يعد لأي شيء وجودٌ في المدينة.


ما قبل القرار

كل ما يخص سدوم، كل شيء قد تدمر،

لا حياة قادمة لشعبها، ولا حتى أي تناسخ.

سيُبتَرون من البشرية بين خليقته –

إلى ما لا نهاية.


القرار

أنهى تدمير سَدُوم طموح الشيطان

لإفساد الناس والتهامهم مخالفة لله.

من العار تجنب الإنسان الله

مُسلمًا نفسه للرذيلة.

هي دلالة حقيقية عن شخصية الله البارة.


قنطرة

كان استخدام النار دلالة لوضع الحد للخطيئة.

تم كبحها، لن تنتشر، ستختفي من الوجود.

فقد شر الشيطان منبع رعايته

ومقبرته، مكان عيشه.

في الحرب بين الله والشيطان،

استخدام الله للنار هو علامة انتصاره،

التي وسمت الشيطان.


القرار

أنهى تدمير سَدُوم طموح الشيطان

لإفساد الناس والتهامهم مخالفة لله.

من العار تجنب الإنسان الله

مُسلمًا نفسه للرذيلة.

هي دلالة حقيقية عن شخصية الله البارة.


مقتبس من الكلمة، ج. 2. حول معرفة الله. الله ذاته، الفريد (ب)

السابق: 946 غضب الله تعبير عن شخصيته البارّة

التالي: 948 شعب الأيام الأخيرة لم يرَ غضب الله قطّ

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.

محتوى ذو صلة

1015 أعظم نعمة يهبها الله للإنسان

المقطع الأولعند اكتمال كلمات الله، ينشأ الملكوت.عندما يعود الإنسان لطبيعته، فإن ملكوت الله حاضر.القرار الأوليا شعب الله في الملكوت، سوف...

30 قد كُشفت كلُّ الأسرار

إله البر القدير، القدير!فيك كل شيء مُعلن.كل سر، من الأزل إلى الأبد،لم يكشفه إنسان،مُعلن فيك وظاهر.1لا حاجة للطلب والبحث على غير هدى،لأن...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب