ترنيمة من كلام الله –  الله خلق السماء والأرض وكلَّ الأشياء للإنسان – كلمات ترنيمة

ترنيمة من كلام الله – الله خلق السماء والأرض وكلَّ الأشياء للإنسان – كلمات ترنيمة

0 |2020 فبراير 16

المقطع الأول

كلُّ الأشياء مترابطة

ومعتمدةٌ على بعضها،

وبهذا بيئة الإنسان محميَّة.

وبموجب هذا المبدأ تستمرُّ وتبقى.

وفي هذه البيئة الحيَّة

ينمو الإنسان ويتكاثر.

المقطع الثاني

يستخدم الله هذا القانون

لحفظ حياة كلِّ الأشياء،

وضمان وجودها بفضل أفعاله الرائعة.

بهذه الطَّريقة يعول كلَّ الأشياء.

وبطريقةٍ مشابهة يعول كلَّ البشر.

القرار

خلق الله السَّماوات والأرض

وكلَّ شيءٍ مِن أجل البشر.

خلق بيئة الإنسان وصنع عالمًا عظيمًا.

ويستخدم كلَّ ما خلقه ليحفظ ويحمي

موطن البشر الَّذي خلقه،

الموطن الَّذي خلقه الله.

هكذا يعول الإنسان وكلَّ الأشياء.

المقطع الثالث

الله هو سيِّد قوانين الكون،

القوانين الَّتي تحكم بقاء كلِّ الأشياء،

ويحكم كلَّ الأشياء والكون

لتعيش معًا في انسجامٍ،

لكي لا تنقرض أو تختفي فجأة.

المقطع الرابع

يتمُّ ذلك ليبقى الإنسان موجودًا

ويعيش في هذه البيئة تحت قيادة الله.

يسود الله على القوانين الَّتي تحكم كلَّ الأشياء،

ولا يستطيع البشر التَّدخُّل فيها أو تغييرها.

ما قبل القرار

الله وحده ذاته يعرف تلك القوانين،

والله وحده ذاته يتحكَّم بها.

القرار

خلق الله السَّماوات والأرض

وكلَّ شيءٍ مِن أجل البشر.

خلق بيئة الإنسان وصنع عالمًا عظيمًا.

ويستخدم كلَّ ما خلقه ليحفظ ويحمي

موطن البشر الَّذي خلقه،

الموطن الَّذي خلقه الله.

هكذا يعول الإنسان وكلَّ الأشياء.

قنطرة

كلُّ شيءٍ حيٍّ يخضع لسيادة الله.

منح الله كلَّ شيءٍ حيٍّ الحياة عندما خلقه.

وبهذا يتَّبع قوانين الحياة الخاصَّة به.

ولا حاجة لتدخٌّل الإنسان،

فهكذا يعول الله الجميع.

القرار

خلق الله السَّماوات والأرض

وكلَّ شيءٍ مِن أجل البشر.

خلق بيئة الإنسان وصنع عالمًا عظيمًا.

ويستخدم كلَّ ما خلقه ليحفظ ويحمي

موطن البشر الَّذي خلقه،

الموطن الَّذي خلقه الله.

هكذا يعول الإنسان وكلَّ الأشياء.

هكذا يعول الإنسان وكلَّ الأشياء.

من "اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة"

تأسس البرق الشرقي، أو كنيسة الله القدير، بفضل ظهور الله القدير وعمله، أي مجيء الرب يسوع الثاني، مسيح الأيام الأخيرة. وهي تتألّف من كلّ أولئك الذين يقبلون عمل الله القدير في الأيام الأخيرة، واذين يخضعون لكلماته ويخلّصون بها. وقد أسّسها بالكامل الله القدير شخصيًّا وهي تخضع لقيادته بصفته الراعي. بالتأكيد لم يؤسس إنسان هذه الكنيسة. المسيح هو الحق والطريق والحياة. خراف الله تسمع صوته. وطالما تقرأون كلمات الله القدير سترون أن الله قد ظهر.

بيان خاص: أنتجت كنيسة الله القدير هذا الفيديوالذي لا يهدف إلى الربح. لا يجوز توزيع هذا الفيديو لأي طرف ثالث بهدف الربح، ونأمل أن يتشاركه الجميع ويوزعونه علانية. عندما تقوم بتوزيعه، يرجى تدوين المصدر. لا يجوز لأي منظمة أو مجموعة اجتماعية أو أفراد العبث بمحتوى هذا الفيديو أو تحريفه من دون موافقة كنيسة الله القدير.

عرض المزيد
إن كنت تواجه صعوبات أو أسئلةً في إيمانك، يرجى الاتصال بنا في أي وقت.
اتصل بنا
تواصل معنا عبر ماسنجر

اترك رد

مشاركة

إلغاء الأمر