تطبيق كنيسة الله القدير

انصت إلى صوت الله ورحّب بعودة الرب يسوع!

نرحب باتصال جميع الباحثين عن الحق.

اتبعوا الحمل ورنموا ترنيمات جديدة

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

مساحة الخط

عرض الصفحة

0 نتيجة (نتائج ) البحث

لا توجد نتائج

تتطلب ممارسة الحق ثمنًا حقيقيًّا

سرعة

تتطلب ممارسة الحق ثمنًا حقيقيًّا

البيت الأول

عندما تأتي الصعاب، صلِّ قائلاً:

"سأتحمل الصعاب لأرضيكَ يا الله،

لأسرّ قلبك مهما

كبرت عوائق الحياة.

وإن كان عليّ أن أضحّي بحياتي،

سأستمرّ في العمل لأرضيك يا إلهي."

بهذه العزيمة

عندما تصلّي، ستصمد في شهادتك.

القرار

في كلّ مرّة يمارس الناس الحق،

كل تنقية، وكلّ مرة يُجرّبون،

في كلّ مرة يعمل الله فيهم،

يحتمل الناس ألماً عظيماً.

هذا اختبار وصراعٌ داخليّ،

هو سداد الثمن الحقيقي.

البيت الثاني

إن كان هناك شيئًا تريد قوله،

لكنك تشعر أنه ليس صائبًا،

لا تقل ولا تفعل شيئًا

إن كان سيؤذي إخوتك وأخواتك،

مفضّلاً أن تعيش الآلام بداخلك،

لأن هذه الكلمات لا ترضي مشيئة الله.

القرار

في كلّ مرّة يمارس الناس الحق،

كل تنقية، وكلّ مرة يُجرّبون،

في كلّ مرة يعمل الله فيهم،

يحتمل الناس ألماً عظيماً.

هذا اختبار وصراعٌ داخليّ،

هو سداد الثمن الحقيقي.

البيت الثالث

تشتعل المعركة بداخلك،

لكنك مستعد لأن تتألم،

وأن تضحّي بما تحب،

محتملًا الصعاب لإرضاء الله،

تعاني لكن لا تنقاد للجسد،

مُرضيًا قلب الله،

وهكذا ستتعزّى أيضًا.

هذا سداد الثمن الذي يرغبه الله.

القرار

في كلّ مرّة يمارس الناس الحق،

كل تنقية، وكلّ مرة يُجرّبون،

في كلّ مرة يعمل الله فيهم،

يحتمل الناس ألماً عظيماً.

هذا اختبار وصراعٌ داخليّ،

سداد الثمن الحقيقي.

من "الكلمة يظهر في الجسد"

السابق:مسؤولية المؤمن الحقيقي

التالي:آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

محتوى ذو صلة