457 عملُ الروح القدس يجعل الإنسان يتقدّم بفعالية

1. لا يستخدم الروح القدس الناس حاليًا باستخدام فضائلهم فحسب، ولكن أيضًا بتكميل عيوبهم وتغييرها. إن كنت تستطيع سكب قلبك في الله والاحتفاظ بالهدوء أمامه، فستحظى بالفرصة والمؤهلات التي يستخدمها الروح القدس، وتتلقى استنارة الروح القدس وإضاءته، بل إضافة على ذلك، ستتمتع بفرصة إصلاح الروح القدس لعيوبك. عندما تعطي قلبك لله، يمكنك الدخول لعمق أكبر في الجانب الإيجابي وتتمتع بمستوى أعلى من البصيرة؛ وأنت في الجانب السلبي ستفهم أخطاءك وعيوبك أكثر، وسوف تكون أكثر حرصًا على السعي لإرضاء إرادة الله، ولن تكون مستسلمًا، وستدخل دخولاً فعّالاً. هذا سيعني أنك شخص صحيح.

2. بافتراض أن قلبك هادئ أمام الله، فسوف تتوقف إمكانية دخولك دخولاً فعّالاً على أساس ما إذا كنت ستتلقى مديحًا من الروح القدس أم لا، وما إذا كنت تُرضي الله أم لا. عندما ينير الروح القدس شخصًا ويستخدم شخصًا، فهذا لا يجعله سلبيًا أبدًا، بل يجعله دائمًا في تقدُّم نشط. ومع أنه يمتلك نقاط ضعف، إلا أنه لا يستطيع العيش وفقًا لنقاط الضعف هذه، بل قادر على الامتناع عن تأخير نموه في الحياة، وقادر على الاستمرار في السعي لإرضاء مشيئة الله. هذا هو المعيار الذي يُثبت بدرجة كافية أنك قد نلت حضور الروح القدس. يمكن لعمل الله أن يسمح للمرء بالدخول بفاعلية، وكذلك تمكينه من التخلص من جوانبه السلبية بعد اكتساب المعرفة.


من "إقامة علاقة سليمة مع الله مهم جدًا" في "الكلمة يظهر في الجسد" بتصرف‎‎

السابق: 456 احمل عمل الروح القدس إلى دخولك

التالي: 458 عندما يعمل الروح القدس في الإنسان

كيف يمكن لنا نحن المسيحيون أن نتحرَّر من رباطات الخطية ونتطهَّر؟ لا تتردد في الاتصال بنا لتجد الطريق.
تواصل معنا عبر واتساب
تواصل معنا عبر ماسنجر

محتوى ذو صلة

463 آمال الله للبشريّة لمْ تتغيّر

البيت الأولعندما قدّم إبراهيم إسحق،رأى الله إخلاصه وطاعته بوضوح،واجتاز اختبار الله بنجاح.لكنّه ما زال غير جدير بأن يكون موضع ثقة الله،أو...

إعدادات

  • نص
  • مواضيع

ألوان ثابتة

مواضيع

الخط

حجم الخط

المسافة بين الأسطر

المسافة بين الأسطر

عرض الصفحة

المحتويات

بحث

  • ابحث في هذا النص
  • ابحث في هذا الكتاب